English  

كتب القنابل الذرية (585 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

القنبلة الذرية (معلومة)

العلماء المعنيين كان أغلبيتهم مهاجرين داخل الولايات المتحدة من ألمانيا معاداة السامية عرفوا خطر تطور العلوم النووية وأسس بناء القنبلة الذرية في ألمانيا النازية بعد تطويرهم لأساليب وطرق الإستفادة من ظاهرة الأنشطار النووي. في عام 1939، فشل المجري ليو زيلارد في إقناع حكومة الولايات المتحدة بالإهتمام بأعمالة فلم يجد من يؤمن بفكرته غير أينشتاين الذي قام بدورة بكتابه خطاب إلى رئيس الولايات المتحدة فرانكلين ديلانو روزفلت مطالبا الحكومة بضرورة إختراع هذا السلاح قبل النازيين.

في 11 أكتوبر 1939، إلكسندر ساكس، أحد مستشاري الرئيس روزفلت في الشئون الإقتصادية أوصل خطاب أينشتاين-زيلارد محاولا إقناع الرئيس روزفلت بأهمية إختراع هذا السلاح. بعد قراءة الخطاب قال روزفلت:

"هذا يتطلب فعل".

وأصدر قرارا بضرورة صنع السلاح سريعا.

بحلول عام 1942، قوبل مجهود أينشتاين وأصدقائة بالبدء في مشروع مانهاتن، المشروع العلمي الأكثر سرية في ذلك الوقت. مع أواخر عام 1945، طورت الولايات المتحدة بمساعدة كلا من المملكة المتحدة وكندا أسلحة نووية جديدة وقاموا بإستخدامهم على مدينتي هيروشيما ونجازاكي في اليابان.

لم يلعب أينشتاين أي دور في تطوير القنبلة الذرية غير كتابته وتوقعية على الخطاب المشترك بينه وبين ليو زيلارد، على الرغم من مساعدته لأسطول الولايات المتحدة عبر إجابته لأسئلة غير مرتبطة بالقنبلة أثناء فترة الحرب.

وفقا للفيزيائي الكمي وأول من حصل على جائزة نوبل في الكيمياء لينوس باولنغ، عبر أينشتاين عن آسفة وندمة على كتابة الخطاب لروزفلت، ولكنه برر موقفة فيما بعد بأنه كان يخاف من نجاح الحزب النازي في الحصول على القنبلة النووية قبلهم وما كان سيشكلة هذا من خطر على أوروبا والعالم. في عام 1947، صرح أينشتاين لمجلة نيوزويك قائلا:

"هل كنت أعرف بأن علماء ألمانيا لن ينجحوا في صناعة القنبلة الذرية، لو كنت أعرف ذلك لما كنت وقعت الخطاب".

في نفس العام، كتب أينشتاين مقالا لجريدة ذا أتلانتيك ينتقد فيها استخدام الولايات المتحدة الأمريكية للقنبلة وطالب هيئة الأمم المتحدة بسحب القنابل أو مراقبة إستخدامها حتى لا يتسبب ذلك في حدوث خلل في النظام العالمي.

لعل من أشهر مقولات أينشتاين عن القنابل الذرية هي:

  • لدينا القدرة على الإختيار إما أن نحرم القنابل الذرية أو نواجه الإبادة الشاملة. القومية هي من أمراض الطفولة وهي حصبة الجنس البشري، ولا أفهم لماذا تقوم الكتب المدرسية بتمجيد الحروب ولا تذكر فظائعها وتغرس العنف والكراهية في شرايين الأطفال.
  • أنا أفضل تدريس السلام على تدريس الحرب وتدريس الحب على تدريس الكراهية.
المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات