English  

كتب القرآن العظيم لأبن (44,434 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

تفسير القرآن لابن كثير (معلومة)


سار ابن كثير في تفسيره على مَنهج التفسير بالمَأثور؛ إذ كان يُفسّر الآية بطريقة سهلة مُبسَّطة مع ذِكر أوجه القراءات، وبيان إعراب الكلمات إن كان لذلك علاقة بتفسير الآية، وكان يُفسّر القرآن بالقرآن؛ بحيث يجمع الآيات المُتشابهة في الموضوع نفسه؛ حتى يُظهِر المعنى المُراد، كما كان يذكر المَأثور من السنّة النبويّة بما يتناسب مع تفسير الآية، ويأخذ بعد ذلك مِمّا ورد عن الصحابة والتابعين، بالإضافة إلى أنّه كان يُوضّح الروايات الصحيحة التي تتّفق مع الآية وتفسيرها، ويُوضِّح الضعيفة منها التي تُناقضها، وكان يشير في تفسيره إلى الإسرائيليّات، ويُحذّر منها، ويُشير إلى عدم صحّتها، كما أنَّه كان يستعرض في تفسيره عند آيات الأحكام أقوال العلماء، ومناقشاتهم، وأدلّتهم بطريقة مُبسَّطة من غير إطالة، وقد تأثّر ابن كثير في تفسيره بالكثير من العلماء السابقين له في التفسير، كابن جرير الطبريّ، وابن أبي حاتم، وعبدالرزاق، وابن عطية، والفخر الرازيّ.


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات