English  
إغلاق الإعلان

كتب الفن الكلاسيكي (3,109 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

«عالم الفن» وتعريف الفن (معلومة)

وضع دانتو الحجر الأساس لتعريف مؤسسي الفن والذي يبحث عن إجابة للأسئلة التي وضعتها الظاهرة المستجدة لفن القرن العشرين. هذا التعريف هو مادة خلاف ثابت ونقد ناقش العديد من الكتب والمقالات الصحفية التي نُشرت حول جواب سؤال «ما هو الفن؟». تُصنّف التعاريف إلى تقليدية وغير تقليدية، تأخذ غير التقليدية منها مفهومًا مثل الجمالية كخاصية جوهرية لتفسير ظواهر الفن. ترفض التعاريف التقليدية هذا الاتصال بالخصائص الجمالية، والرسمية، أو التعبيرية واعتبارها أساسية لتعريف الفن وبدلًا من ذلك تقول إن «الفن»، سواء في المعنى المؤسسي أو التاريخي، هو صنف اجتماعي في الأساس. من ناحية الخلافات التصنيفية حول الفن، يأخذ دانتو منحى تقليديًا. يعتبر «تعريفه المؤسسي للفن» كل شيء فنًّا من المدارس، والمتاحف، وما يهرب معه الفنانون، بصرف النظر عن التعاريف الرسمية. كتب دانتو بهذا الصدد في العديد من أعماله الحديثة، ويوجد علاج مفصل في كتابه تبدل المألوف.

ظهرت مقالة عام 1964 «عالم الفن»، التي صاغ فيها دانتو مصطلح «عالم الفن» إذ عنى به السياق الثقافي أو «جوًّا لنظرية فنية»، للمرة الأولى في دورية ذا جورنال أوف فيلوسوفي وأُعيد طبعها بشكل واسع منذ ذلك الوقت. كان لهذه المقالة تأثير كبير على الفلسفة الجمالية وبشكل خاص «طبقًا لأستاذ الفلسفة ستيفن ديفيد روس، على نظرية جورج ديكي المؤسسية في الفن. يعرّف ديكي العمل الفني بالأداة «التي تباحث حولها وضع المرشح للتقدير من قبل شخص أو أشخاص يمثلون مؤسسة اجتماعية معينة» (عالم الفن)» (ص. 43).

طبقًا لـ موسوعة ستانفورد للفلسفة، «صُقل تعريف دانتو كما يأتي: يعد العمل عملًا فنيًا فقط عندما (1) يكون لديه موضوع، و(2) يبرز موقفًا أو وجهة نظر تجاه هذا الموضوع (لديه نمط)، و(3) بطريقة الحذف البلاغي (المجازية غالبًا) إذ يجذب حذف مشاركة الجمهور بملء ما هو مفقود، و(4) عندما يكون العمل مشكوكًا فيه ويتطلب بذلك سياقًا فنيًا تاريخيًا (دانتو، كارول). الشرط (4) هو ما يجعل التعريف مؤسسيًا. إن انتقاد الرؤية لاستتباعها ذلك النقد الفني المكتوب بنمط بلاغي للغاية هو فن، وتفتقر إلى اعتبارٍ مستقل لما يجعل السياق الفني تاريخيًا، ولا ينطبق على الموسيقى».

حاول دانتو بعد عام 2005 تبسيط تعريفه وفقًا لمبدأين: (1) يجب أن يكون للفن محتوى أو معنى و(2) يجب أن يجسد الفن ذلك المعنى بطريقة مناسبة.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان