English  

كتب الفلسفة المعاصرة المبكرة (39,665 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# الفلسفة المسيحية في العصور الوسطى المبكرة# عمارة اسكتلندا المعاصرة المبكرة# الفلسفة اليونانية في الفلسفة الإسلامية المبكرة# المنطق الإبيستيمولوجي في الفلسفة الحديثة المبكرة# الفلسفة الهلنستية والمسيحية المبكرة# دراسات في الفلسفة المعاصرة زكريا ابراهيم# تاريخ الفلسفة المعاصرة# الفلسفة الغربية المعاصرة# اتجاهات الفلسفة المعاصرة# الاتجاهات المعاصرة فى الفلسفة# دارسون من الفلسفة المعاصرة# الفلسفة والعلوم المعاصرة# الفلسفة المعاصرة للرياضة# مفهوم الوعي في الفلسفة المعاصرة# تعريف الذات في الفلسفة المعاصرة# دراسات في الفلسفة المعاصرة لزكريا إبراهيم♦♣# الحداثة والتواصل فى الفلسفة النقدية المعاصرة# الإغتراب في الفلسفة المعاصرة# الفلسفة المعاصرة في اوروبا# العلم والدين في الفلسفة المعاصرة# رواد التجديد في الفلسفة المصرية المعاصرة# مدخل إلى الفلسفة السياسية المعاصرة# الفلسفة المعاصرة من المكاسب إلى الإخفاقات# مباحث في الفلسفة الإسلامية المعاصرة# الفلسفة المعاصرة في اوربا# اللغة والعقل والعلم فى الفلسفة المعاصرة# مدخل إلى دراسة الفلسفة المعاصرة# الفلسفة العربية المعاصرة
عرض المزيد

الفلسفة المعاصرة المبكرة (معلومة)

اسس من عرف بـ"الفلاسفة المعاصرون الأوائل" في أوروبا القرنين السابع عشر والثامن عشر مفاهيم ادت لنشؤ العلم الحديث كمنهاج لتحسين خير الانسانية عن طريق التحكم بالطبيعة. وعلى هذا الاساس، اعتبروا ان العلوم الماورائية غير مهمة لعدم جدواها في أي عمل تطبيقي كما لا يمكن اثباتها من ناحية الواقع الذي نعيشه. وبالتالي، أصبحوا يتجنبوها. وأهم من دافع عن هذا المبدء كان التجربيون مثل فرانسيس بيكون وتوماس هوبز وجون لوك وديفيد هيوم]]. ومن مبادئهم الأساسية "لايوجد شيء في النوص لم يأتي من الحواس" (باللاتينية nihil in intellectu nisi prius fuerit in sensu). بالحقيقة، أُخذ هذا النص من ارسطو، لكنه لم يعترف بامكانية الحواس في تفسير العقل.

يفسر هؤلاء الفلاسفة فكرة النوص، أو العقل، كخاصة تطورت من خلال الحواس وبتأويل من العقل بطريقة فيزيائية مادية خالصة وبالتالي، فالوصول للمعرفة الكلية هي هدف مستحيل. ترجم باكون وهوبس ولوك النوص إلى كلمة "فهم" (understanding). اما باكون، فقد قال في العديد من كتبه مثل "الاداة الجديدة" (Novum Organum) بأن النوص هو مصدر كبير للاستنتاجات الخاطئة لانها تميل إلى التحيز مثل التعميم. ودعى لأن تكون المعرفة الحديثة ممنهجة لحتى لا يتوه بها الفكر الإنساني الضعيف. كما أنه اعتبر ان تاريخ الفلسفة ركز على الفكر الارسطوي بغطرسة واهمل فلاسفة مهمين، مثل ديموقريطوس والذي لم يهتموا بالنوص والتعليل في اطر معتقداتهم.

لم يعير هؤلاء الفلاسفة أهمية للتمييز بين العلة والنوص. واعتبروا ان الفهم البشري هو من صنع الانسان وهو نتيجة التعليل فقط. حتى ان هيوم شكك عن وجود أي تمييز بين الفهم والعلة بالمقارنة مع انواع تفكير قد تكون موجودة عند الحيوان.

من ناحية أخرى، بقي بعض الفلاسفة يعتقدون أن الانسان يولد بالقادرية لمعرفة الحقيقة. وكان على هؤلاء ان يبرهنوا ان للعقل افكار مولودة حول الطبيعة وبالتالي، لا يمكن أن يعقل ان المعرفة تستنبط عن طريق الاحاسيس فقط. ومن الفلاسفة الأوائل في الفلسفة العقلانية مثل رينيه ديكارت وباروخ سبينوزا وغوتفريد لايبنتس وإيمانويل كانت ومنهم من عرفوا بالمثاليين، عبروا عن شكهم في مباديء التجريبيين وعادوا إلى كثير من المفاهيم التي وضعها الفلاسفة الكلاسيكيين.

اشتهر عن ديكارت انه أول العقلانيين الذي حدد مشكلة "العقل والجسد" والتي دار حولها نقاشات مستفيضة وخاصة في المساقات الجامعية. واعتبر في كتابه "التأملات" العقل والجسد مختلفين وان الجسد ذاتي العمل ومن اعماله التفكير والذاكرة بينما الانسان الحقيقي هو العقل (النوص) والنفس وهما ليس جزء من ميكانية الجسد. كما رفض فكرة تقسيم النفس إلى عقل وتعليل بل قال انهما جزء لا يتجزاء من النفس. لذلك يعتبر ديكارت مثنوي لكن بشكل مختلف عن مثنوية ارسطو.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان