English  
إغلاق الإعلان

كتب العناصر الإلكترونية (1,613 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

العناصر الإلكترونية (معلومة)

يمكن أن تستخدم عناصر الإلكترونيات الصناعية كمبدلات أو مضخمات. المبدل المثالي هو الذي يفتح أو يغلق بدون استهلاك طاقة أي أنه في حالة عدم التمرير يقاوم الجهد المطبق ولايسمح بتسريب أي قيمة للتيار أما في الحالة التمرير فإنه يسمح بمرور التيار دون انخفاض في قيمة الجهد. تقريبا يمكن اعتبار أن العناصر الإلكترونية نصف الناقلة تحمل هذه الميزة ولذلك فإن معظم تطبيقات الإلكترونيات الصناعية والتي تعتمد على عناصر الكترونية نصف ناقلة في التبديل بين on و off هي فعالة جدا وتهدر طاقة قليلة جداً. إن العلاقة بين الجهد المطبق على العنصر الإلكتروني والتيار المار خلاله تسمى خط الحمل أو مميزة جهد - تيار.

تحدد ميزات مختلفة كيف يتم استخدام كل عنصر إلكتروني. فمثلا عنصر مثل الديود يقوم بالتوصيل وفقا للجهد الأمامي المطبق عليه ولايعتمد على قطب تحكم خارجي في التوصيل. أما عنصر SCR المقوم السيليكوني المُتحكم به أو الثايرستور فهو يسمح بالتوصيل اعتمادا على إشارة تحكم ولفترة محددة بمرور التيار العكسي ويعود بعدها للإغلاق. عناصر مثل الثايرستور المتحكم بالفتح والإغلاق GTO أو الترانزستورات ثنائية القطبية BJT والترانزستورات ذات التأثير الحقلي MOSFET يتوفر فيها تحكم كامل بالتبديل ويمك التحكم بفتحها وإغلاقها دون النظر إلى مرور التيار خلالها. يمكن أن تستخدم الترانزستورات أيضا في المضخمات التفاضلية ولكن في الأجهزة التي لاتتجاوز استطاعتها بضع مئات من الواط.

عناصر الإلكترونيات الصناعية تختلف عن بعضها في سرعة التبديل. تناسب بعض الديودات والثايرستورات سرعات تبديل بطيئة نسبياً. ثايرستورات محددة تفيد في سرعات تبديل عند بضع من الكيلو هرتز. عناصر مثل MOSFETS و BJTs يمكنها التبديل عند سرعات من عشرات الكيلوهرتز وتصل إلى بضع من الميغاهرتز في التطبيقات الاستطاعية.

إن عناصر الإلكترونيات الصناعية لاتملك عمليا انخفاض معدوم في الجهد وكذلك إنها تهدر طاقة عند التوصيل وأيضا تأخذ بعض الوقت للوصول إلى حالة "on" أو "off" وهذا الهدر هو جزء هام من الطاقة الكلية المهدورة في المبدل.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان