English  

كتب الطرز المعمارية (20,980 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# الطرز المعمارية الإيطالية# الطرز المعماريه اليونانية# أهم الطرز المعمارية في الحيرة# التاريخ والطرز المعمارية# التشطيبات المعمارية# الإنشاءات المعمارية حساب وحصر الكميات# النجارة المعمارية# خطوة بخطوة في الهندسة المعمارية# أطلس التحف المعمارية في العالم# الهندسة المعمارية المفتوحة للعامة# تعليم في الكهربأء المعمارية# تصميم الإضاءة المعمارية# الهندسة المعمارية الكورية# الهندسة المعمارية والتخطيط الحضري# فيتغنشتاين وفلسفة الهندسة المعمارية# الهندسة المعمارية لحضارة الإنكا# أعمال عن الهندسة المعمارية# الهندسة المعمارية البحرية# الزخرفة المعمارية في العهد العثماني# الهندسة المعمارية قديما# مدرسة شيكاغو المعمارية# الهندسة المعمارية في تونس# الرياضيات والهندسة المعمارية# المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية# الهندسة المعمارية في تركيا# الهندسة المعمارية الراجبوتية# العمارة والزخرفة المعمارية# المعالم المعمارية والاثرية للمدينة
عرض المزيد

الطرز المعمارية (معلومة)

المسيحية المبكرة

استمرت فترة العمارة المسماة مبكرة أو باليو-كريستيان من مباني الكنيسة المسيحية الأولى في أوائل القرن الرابع حتى تطور نمط بيزنطي واضح ظهر في عهد جستنيان الأول في القرن السادس، بدلًا من عندما أزيل مقر الإمبراطورية الرومانية إلى بيزنطة من قبل قسطنطين عام 330 م. بنيت بعض أقدم كنائس المسيحية المبكرة في أرمينيا حيث أصبحت المسيحية الديانة الرسمية عام 301. تعود بازيليكا الصليب المقدس الصغيرة في آباران تقليديًا إلى القرن الرابع.

البيزنطية

رافينا، على الساحل الشرقي لإيطاليا، هي موطن للعديد من الكنائس الشاسعة على مخطط البازيليكا التي يرجع تاريخها إلى عصر الإمبراطور جستنيان (القرن السادس الميلادي). كنيسة سانت أبوليناري نوفو مشابهة بالمخطط لسانتا ماريا ماجيوري، لكن تفاصيل المنحوتات لم تعد على الطراز الروماني الكلاسيكي.

الرومانسكية

بعد انهيار الإمبراطورية الرومانية، اكتسب بناء الكنائس الكبيرة في أوروبا الغربية زخمًا تدريجيًا مع انتشار الرهبنة المنظمة تحت حكم القديس بنديكت وغيره. بني دير ضخم في كلوني، لا يزال يوجد جزء منه فقط، باستخدام أسلوب روماني مبسط، وأعمدة قوية، وجدران سميكة، وفتحات نوافذ صغيرة، وأقواس نصف دائرية. انتشر الأسلوب مع الرهبانية في جميع أنحاء أوروبا.

القوطية

بحلول منتصف القرن الثاني عشر، بُنيت العديد من الكاتدرائيات الكبيرة وكنائس الدير، وأُسّس للمهارات الهندسية اللازمة لبناء أقواس عالية، وأقبية حجرية، وأبراج طويلة وما شابه ذلك. تطور النمط إلى نمط أقل ثقلًا، وله نوافذ أكبر، وقبة أخف وزنًا مدعومة على الأضلاع الحجرية، والأهم القوس المدبب الذي هو السمة المميزة للنمط المعروف الآن باسم القوطية. مع جدران أرق، ونوافذ أكبر، وأقبية عالية مقوسة، تطورت أكتاف التدعيم الطائرة المميزة كوسيلة للدعم. زينت النوافذ الضخمة بزخارف حجرية، ومليئة بالزجاج الملون الذي يوضح قصص الكتاب المقدس وحياة القديسين.

عصر النهضة

في أوائل القرن الخامس عشر، عقدت مسابقة في فلورنسا من أجل خطة لسقف المعبر المركزي للكاتدرائية القوطية الضخمة غير المكتملة. فاز بها الفنان برونليسكي الذي صمم قبة ضخمة تعتبر بمثابة المبنى الأول من عصر النهضة، مستوحية من القباب التي رآها في رحلاته، مثل سان فيتالي في رافينا، والقبة الضخمة من الفترة الرومانية التي سقفت البانثيون.

الباروك

في الوقت الذي اكتملت فيه كنيسة القديس بطرس، طُور نمط عمارة من قبل المعماريين الذين يعرفون جميع القواعد المسّتردة بعناية شديدة، واختروا كسرها. كان تأثير العمارة أسلوبًا ديناميكيًا إذ يبدو أن الأشكال تأخذ حياة خاصة بها، تتحرك، وتتمايل، وتتأرجح. اسم الباروك يعني «لؤلؤة غريبة الشكل».

الروكوكو

أسلوب الروكوكو هو تطور متأخر في فن العمارة الباروكي، وهو أول ظهور في العمارة والتصميم الداخلي الفرنسي. وتتميز بعدم التماثل الموجود داخل الزخرفة، بشكل عام على شكل خراطيش أو حدود منحوتة مزخرفة. تعتمد هذه الزخارف بشكل فضفاض على الأغراض العضوية، وخاصة الأصداف البحرية ونمو النبات، ولكن أيضًا على الأشكال الطبيعية الأخرى التي لها «فوضى منظمة» واضحة مثل موجات الغيوم.

إحيائية

كان القرنان الثامن عشر والتاسع عشر وقتًا للتوسع والاستعمار من قبل الأوروبيين الغربيين. كان أيضًا وقت إحياء مسيحي كبير، وفي إنجلترا، كان هناك نمو كبير في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية. كان هناك أيضا الكثير من التصنيع ونمو المدن. كانت هناك حاجة إلى كنائس وكاتدرائيات جديدة. نُظر إلى أنماط العصور الوسطى، وخاصة القوطية، على أنها الأنسب لبناء الكاتدرائيات الجديدة، سواء في أوروبا أو في المستعمرات

تشمل الكاتدرائيات بأسلوب الاحيائية القوطية كاتدرائية ليفربول الأنجليكانية في إنجلترا، والكاتدرائية الجديدة في النمسا، وكاتدرائية القديس يوحنا الإلهية في نيويورك، وكاتدرائية سانت باتريك وملبورن في أستراليا.

الحداثة

في القرن العشرين، استمر البناء على طراز العصور الوسطى، ولكن في شكل مجرد وظيفي نظيف، غالبًا من الطوب. مثال جيد هو كاتدرائية غيلدفورد في إنجلترا، وكاتدرائية أرميدال الأنجليكانية في أستراليا.

ما بعد الحداثة

كما هو الحال مع حركات ما بعد الحداثة الأخرى، تشكلت حركة ما بعد الحداثة في العمارة كرد فعل على مُثُل الحداثة كاستجابة للفراغ المتصور، والعدائية، واليوتوبيية للحركة الحديثة. في حين نُدرتها في تصاميم العمارة الكنسية، إلا أن هناك بعض الأمثلة البارزة حيث بدأ المعماريون في استعادة وتجديد الأنماط التاريخية و«الذاكرة الثقافية» للعمارة المسيحية. من الممارسين البارزين الدكتور ستيفن شلودر، ودنكان سترويك، وتوماس جوردون سميث.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات