English  

كتب الشيعة في أفغانستان

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

الشيعة في أفغانستان (معلومة)


الإسلام هو الدين الرسمي لأفغانستان. يتبع حوالي 10٪ إلی 20٪ أو 22٪ من السكان المذهب الشيعي مناصفة بين الإثنا عشرية والإسماعيلية.

يتمركزون شيعة أفغانستان في منطقتي هرات وكابل، لاسيما بين قبائل الهزارة والطاجيك. وقد كان لهم دور كبير في مقاومة المحتل السوفيتي. كما هم شاركوا في الجهد السياسي مع خروج المستعمر وتقدم الحكم في أفغانستان. لكنهم تعرضوا للاضطهاد على أساس العقيدة منذ زمن بعيد، خصوصا ابان حكم طالبان (1996-2001).

النسبة

لا توجد هناك إحصائية دقيقة لتعداد السكاني في أفغانستان لأكثر من 40 عاما، ولكن بشكل تقريبي تشير التقديرات إلى أن حوالي 10٪ إلی 20٪ أو 22٪ من السكان يعتنق المذهب الشيعي، وينتمي معظمهم إلى قبائل الهزارة والطاجيك. وإن الأغلبية الساحقة من قبيلة الهزارة التي تعدّ ثالث أكبر مجموعة عرقية في أفغانستان، ينتمون إلى الطائفة الشيعية.

مذهبهم

إن أغلبية شيعة أفغانستان، والذين ينتمون إلى قبيلة هزارة، هم من أتباع مذهب الإثني عشري. وذكرت بعض الأخبار أن 2 في المائة من الشيعة في أفغانستان ينتمون إلى المذهب الإسماعيلي. الإسماعيليون هم الذين قبلوا إسماعيل إماما سابعا بدلا من إمام موسى الكاظم خلفا لأبيهما إمام جعفر الصادق. يتكون الإسماعيليون من مجموعات عرقية مختلفة وهم يتبعون قادتهم من دون تفكير حيث أن زعيم الإسماعيليين ينتمي إلى عائلة سيد كيان وهم يقيمون بالقرب من دوشي وهي قرية صغيرة تقع شمال سالانغ باس في وسط ولاية بغلان.

تمركزهم

يسكن الهزارة في هزاره جات في وسط أفغانستان ويقطنون المرتفعات الوسطى، وهم يتواجدون في مناطق باميان، كابل، هراة، غزنة، شهرستان، كندي ومزار شريف. كما يتواجد الإسماعليون بكثرة في شرق هزاره جات في منطقة بغلان شمال هندوكوش بين جبال بدخشان الطاجكية وممر واخان.

إضطهادهم

    المصدر: wikipedia.org
    تصفح بدون إعلانات
    تصفح بدون إعلانات