English  

كتب الشعبوية السياسة (12,696 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

السياسة الشعبوية اليمينية (معلومة)

في عام 2016 أشار توماس غريفين إلى أن الشعبوية اليمينية تُعد سببًا للإرهاب اليميني. بتعبير أبسط، تدعم الشعبوية تقدم «المواطن العادي» وليس أجندات النخبة المتميزة. يُعرّف غريفين الشعبويين اليمينيين بأنهم أولئك الذين يؤيدون الاستعراقية ويعارضون هجرة الأجانب إلى بلادهم. نظرًا لأن الشعبوية اليمينية تخلق مناخ «نحن في مواجهة هم»، فمن المرجح حدوث الإرهاب. كانت المعارضة الشديدة للإرهاب المنسوب للمسلمين من قبل الرئيس دونالد ترامب تحجب حقيقة إرهاب اليمين المتطرف في الولايات المتحدة، حيث يفوق عدد الهجمات الإرهابية اليمينية عدد الهجمات الإسلامية والهجمات اليسارية مجتمعة.

في أعقاب هجوما كرايستشيرش 2019، حيث أُطلقت النيران داخل مسجد النور ومركز لينود الإسلامي في مدينة كرايستشرش في نيوزيلندا على يد الإرهابي برينتون هاريسون تارانت، كتب الخبير في الإرهاب، غريغ بارتون، من جامعة ديكن في أستراليا (بلد تارانت الأم)، عن «البيئة السياسية السامة التي تسمح بتنامي الكراهية». قال بارتون على الرغم من أن التطرف اليميني في أستراليا ليس بخطورة حركات النازيين الجدد الأوروبية أو مختلف أنواع حركات سيادة البيض والقومية السامة التي تتجلى في السياسة الأمريكية، فقد حاول الحزبان الرئيسيان كسب الأصوات عبر استخدام لغة عنيفة وسياسات لاإنسانية، بدت وكأنها تخاطب ود الشعبويين اليمينيين. قال أيضًا: «كانت النتيجة نشازًا من خطاب الكراهية للدرجة التي كان من الصعب على المكلفين بمراقبة ظهور التطرف العنيف أن يفصلوه عن كل ضجيج التطرف في الخلفية».

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات