English  

كتب السيرة النبوية العطرة (22,477 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

فوائد عشبة العطرة (معلومة)

دراسات علمية حول فوائد عشبة العطرة

  • نشرتْ مجلّة Lipids in Health and Diseases عام 2012 دراسةً أولية أُجريَت على الفئران وأشارتْ إلى أنّ زيت عشبة العطرة قد يساهم في الحدّ من مستويات سكّر الدّم، وتقليل خطر الإصابة بمضاعفات مرض السكريّ في أنسجة الكبد والكلى المتعلِّقة بحدوث الإجهاد التأكسديّ.
  • أشارت دراسةٍ نشرتْها مجلّة Applied Microbiology and Biotechnology عام 2017 إلى أنّ استخدام الزيت العطريّ المُستخرَج من عشبة العطرة إلى جانب دواء فلوكونازول (بالإنجليزيّة: Fluconazole) يُساهم في تثبيط نشاط الفطريات المبيضة.
  • نشرتْ مجلّة Lipids in Health and Diseases عام 2013 دراسةً أولية أجريت على الفئران تُظهرُ فيها أنّ إعطاءها زيت عشبة العطرة إلى جانب دواء دلتامثرين (بالانجليزية: Deltamethrin)، يساهم في تعزيز الخصوبة عند الذكور، حيث إنّه يحسن من حركة الحيوانات المنوية، وتكونها، وقابليتها للحياة.
  • أظهرتْ دراسةٌ نشرتْها مجلّة Food Control عام 2012 أنّ المُستخلَص المائي لعشبة العطرة أو الزيت العطري لها يمتلك خصائص مُضادّةً للأكسدة تكافح الإجهاد التأكسدي، وذلك لمحتواه من الفينولات والفلافونويدات.
  • أشارت دراسة مِخبريّة نُشرتْ في مجلّة Research Journal of Agriculture and Biological Sciences عام 2009 إلى أنّ الزّيت العطريّ المُستخلَص من عشبة العطرة قد يحدّ من نموّ الخلايا السرطانيّة في الدم، وقد يعود ذلك لخصائصه المضادة للأكسدة، ومع ذلك فإنّ هناك حاجة لإجراء المزيد من الدّراسات للتحقّق من هذه النّتائج.
  • أشارتْ دراسةٌ أولية أُجريَت على الفئران، ونشرتْها مجلّة Medicinal Chemistry Research عام 2015 إلى أنّ المستخلص الايثانولي لعشبة العطرة يحدّ من خطر الإصابة بأمراض الكبد، ويمتلك تأثيراً جيداً في التخفيف من الإجهاد التأكسدي، حيث إنّه يُحسن مستويات مُضادّات الأكسدة، ويقلل من فوق أكسدة اللبيدات، وغيرها.


أضرار عشبة العطرة

درجة أمان عشبة العطرة

لا تتوفر معلومات حول درجة أمان عشبة العطرة، أما فيما يخص الحامل والمرضع؛ فالمعلومات حول درجة أمان استهلاك هذه العشبة من قِبلهما غير كافيةٍ، ومن الجدير بالذّكر أنّ أحد التّقارير أشار إلى ضرورة توخّي الحذر عند استهلاكها خلال فترة الحمل. وفيما يتعلّق بدرجة أمان زيت عشبة العطرة؛ فإنّه يُعدّ آمناً لمعظم النّاس عند استهلاكه بطريقةٍ صحيحةٍ.


محاذير استخدام عشبة العطرة

على الرّغم من الفوائد الصحيّة لعشبة العطرة إلّا أنّها يمكن أن تسبب الحساسية عند بعض الأشخاص، وقد تسبب عند البعض مشاكل في الجهاز الهضميّ، مثل: حرقة المعدة، والإسهال، والغثيان، وألم المعدة؛ وذلك عند استهلاك هذه العشبة من قِبَل الأطفال، والبالغين.


لمحة عامة حول عشبة العطرة

تُعرَف عشبة العطرة (الاسم العلميّ: Pelargonium graveolens) بالعديد من المُسمّيات، مثل: عطرة المدينة، والعطرية النفاذة، أو العطرشة، أو العطرشية، أو اللقلقي النفاذ، وتنتمي هذه النبتة المُعمِّرة إلى الفصيلة الغرنوقيّة (بالإنجليزية: Geraniaceae)، ويصل طولها إلى 1.3 متر، بينما تنتشر جانبيّاً مسافة مترٍ واحدٍ، وتتّخذ سيقانُها هيئةً عشبيّةً في الصِّغر؛ ثمّ تُصبح خشبيّةً مع تقدُّمها في العمر، كما تمتلك أوراقها رائحةً شديدةً تشبه رائحة الورد، ومن الجدير بالذّكر أنّ هذه العشبة ذات قيمةٍ غذائيّةٍ عاليةٍ، بالإضافة إلى أنّ زيتها العطريّ يُستَخدَم في صناعة العطور، ومستحضرات التّجميل، كما يُمكن إضافة أزهارها نيئةً إلى السلطات، في حين تُستخدَم أوراقها الطّازجة في تحضير الشّاي، كما تُضاف كعاملٍ مُنكّهٍ إلى الحلويات، والخلّ، وغيرهما.


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات