English  

كتب الرحلة السابعة القافلة (13,725 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

الرحلة السابعة (القافلة) (معلومة)

في هذه الرحلة وصل السندباد البحري إلى جزيرة عامرة بالأشجار، زاخرة بالثمار، فيها الماء يجري جداول وأنهاراً، إلى أن وصل إلى مدينة كبيرة، ولكنه كان منهكاً خائر القوى، وقد اجتمع حوله لفيف من الناس، بينهم شيخ طلب أن يصحبه، فسار معه معتمداً على أذرع الرجال مما به من الإعياء. وقضى في ضيافة هذا الشيخ الكريم بضعة أيام، استعاد فيها كامل قوته ونشاطه.

أكرمه الشيخ أبلغ إكرام. وعرف السندباد من بعض أقارب الشيخ أن عنده بنت في سن الزواج، وقد كانت جميلة، فرعاء هيفاء، وكانت وحيدته، فتزوجها، لكن الشيخ ما لبث أن مرض ومات. فحل بعد موت الشيخ في محله، وصار جميع ما يملكه ملك يديه، وولاه التجار مكانه في الرياسة عليهم، فأصبح شيخ تجار المدينة.

بعدها اقترحت زوجة السندباد بأن يبيعوا ما يملكون ويشتروا تجارة ويسافرون إلى بلد السندباد. وفي نهاية القصة يقول السندباد:

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات