English  
إغلاق الإعلان

كتب الحرب الروسية التركية (6,020 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

الحرب الروسية التركية (معلومة)

بدأت أهمية (دده أغاج) تزداد بمرور الخط الحديدي الذي يربط أدرنة بمقدونيا عبرها عام 1872 م.، سيطرت عليها الجيوش الروسية خلال الحرب الروسية-التركية (1877-1878) عندها بدأ التخطيط العمراني للمدينة على أيدي الروس على أساس جعلها مدينة حديثة ذات شوارع عريضة، ولكنها سرعان ما عادت للسيطرة العثمانية وأصبحت مركزاً إدارياً يتزعمه باشا.

حروب البلقان

في عام 1912 وخلال الحرب البلقانية الأولى احتلتها القوات البلغارية بمساعدة البحرية اليونانية، ولكن القوات اليونانية سيطرت على المدينة عام 1913 بعد خلاف البلدين في الحرب البلقانية الثانية، وأصبحت المدينة محلاً للخلاف بين اليونان وبلغاريا حيث عرض الأمر على عصبة الأمم والتي أقرت بأحقية السيطرة اليونانية على هذه المدينة وتم تأكيد هذا لاحقاً في معاهدة لوزان عام 1923.

الحرب العالمية الأولى

ضمنت هزيمة بلغاريا من قبل الحلفاء في الحرب العالمية الأولى (1914-1918) تغييراً آخر في الأيدي المسيطرة على المدينة. تم سحب تراقيا الغربية من بلغاريا وفقا لأحكام معاهدة نويي 1919. كانت بلدة أليكساندروبولي تحت الإدارة المؤقتة للحلفاء بقيادة الجنرال الفرنسي شاربي. في النصف الثاني من أبريل 1920 في مؤتمر سان ريمو لرؤساء وزراء الجيوش الرئيسية لسلطات الوفاق (باستثناء الولايات المتحدة) أعطيت تراقيا الغربية إلى اليونان. ومع ذلك، احتفظت بلغاريا بحق العبور في استخدام ميناء ددغش لنقل البضائع عبر بحر إيجه. وسرعان ما زار الكسندر المدينة. وكان أول ملك لليونان يزور المدينة التي أعيدت تسميتها على شرفه.

الحرب اليونانية التركية

بعد هزيمة اليونان في الحرب اليونانية التركية (1919-1922)، تراجع الجيش اليوناني بقيادة الجنرال ثيودوروس بانغالوس من تراقيا الشرقية إلى منطقة أليكساندروبولي. استغلت بلغاريا فرصة الهزيمة اليونانية للمطالبة بإعادة أليكساندرولي إلى سيطرتها أو إعلان منطقة محايدة تحت السيطرة الدولية. رفضت القيادة اليونانية كلا المطلبين بشكل سليم ولم تجد أي دعم في عصبة الأمم.

أكدت معاهدة لوزان (24 يوليو 1923) أن اليونان ستظل تحت سيطرة تراقيا الغربية وألكسندروبولي. وقد انتهى اتفاق سابق يسمح بالوجود البلغاري في ميناء المدينة.

الحرب العالمية الثانية

أثناء الحرب العالمية الثانية احتلته القوات البلغارية المتحالفة مع النازيين بين عامي 1941-1944 حيث عانت المدينة من خسائر اقتصادية وبشرية كبيرة أثناء ذلك.

عادت المدينة لليونان بعد ذلك وشهدت تطوراً سريعاً، وخاصة في الأعوام الأخيرة.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان