English  

كتب الجموع في اللغة العربية (93,191 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# الجموع في اللغة العربية دراسة متخصصة# معجم الجموع في اللغة العربية# الشامل لجموع التصحيح والتكسير فى اللغة العربية# المعجم الكبير مجمع اللغة العربية# المعجم الفلسفي مجمع اللغة العربية# مجمع اللغة العربية المصرى# مجمع اللغة العربية بدمشق# مجمع اللغة العربية الأردني# مجمع اللغة العربية بالخرطوم# كلية اللغة العربية بجرجا جامعة الازهر# اللغة العربية جامعة# مجمع اللغة العربية الليبي# مجمع اللغة العربية الافتراضي# جمعية حماة اللغة العربية# الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية# الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية# قائمة مجامع اللغة العربية# اللغة العربية بجامعة# أين توجد مجامع اللغة العربية# مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية# معجم المصطلحات الإعلامية مجمع اللغة العربية القاهرة# المعجم الوجيز مجمع اللغة العربية بالقاهرة# أسس اللغة العربية لطلاب الجامعات# القرارات النحوية التصريفية لمجمع اللغة العربية بالقاهرة# العيد الذهبي لمجمع اللغة العربية
عرض المزيد

إطعام الجموع (معلومة)

إطعام الجموع أو (بالإنجليزية: Feeding the multitude)‏ أو معجزة الخبز والسمك (بالإنجليزية: Miracle of bread and fish)‏؛ ويُشار إليها أيضًا باسم معجزة تكثير الخبز والسمك؛ مصطلح يستخدم للإشارة إلى معجزتين منفصلتين ليسوع وردتا في الإنجيل ضمن العهد الجديد من الكتاب المقدس. والمعجزة الأولى المعروفة باسم معجزة الخبز والسمك الأولى، حدث جرى على يد المسيح بإطعام خمسة آلاف شخص من الناس في منطقة الطابغة على الشاطئ الشمالي الغربي من بحيرة طبرية شمالي فلسطين، من خلال تكثير خمسة أرغفة من خبز الشعير وسمكتين، وقد ورد ذكر المعجزة الأولى في الأناجيل الأربعة (متى ضمن الأصحاح الرابع عشر: 13-21؛ مرقس ضمن الإصحاح السادس: 31-44؛ لوقا ضمن الإصحاح التاسع: 12-17؛ يوحنا ضمن الإصحاح السادس: 1-14). أمّا المعجزة الثانية التي حدثت عند الجبل قرب بحيرة طبرية والتي جرى بواسطتها إطعام أربعة آلاف شخص بتكثير سبعة أرغفة من خبز الشعير وبعض الأسماك الصغيرة، فقد اقتصر ذكرها عند (متى ضمن الإصحاح الخامس عشر: 32-39؛ مرقس ضمن الإصحاح الثامن: 1-9) وعُرِفت باسم معجزة الأرغفة السبعة والأسماك؛ ولم يَرِد لها أي ذكر عند لوقا أو يوحنا.

المعجزة

الأولى

حدثت عند الفِصح، بعد أن عبر المسيح وتلاميذه إلى الشاطئ الشمالي من بحيرة طبرية، حيث أراد النزول في مكان قفرٍ طلبًا للسكينة والعزلة بعد سماعه بمقتل يوحنا المعمدان، وإذا بجمع من الناس يتبعونه إلى حيث نزل، وحين جاء المساء نصح تلاميذه أن يفرّقوا الناس - وهم جوعى - باتجاه القرى المجاورة ليبحثوا هناك عن مأكل ومشرب، فرفض المسيح تلك الفكرة بقوله: «لا يمضوا فأنتم الذين ستطعمونهم» فقالوا له ليس لدينا سوى خمسة أرغفة من الخبز وسمكتين فقال:

الثانية

حدثت عند الجبل قرب بحيرة طبرية، بعد أن كان المسيح قد نزل هناك لمدة ثلاثة أيام والناس محتشدة حوله طيلة الفترة، ولم يكن يرغب بأن يصرفهم من حوله وهم جوعى، فقال له تلاميذه: «مِنْ أَيْنَ لَنَا فِي الْبَرِّيَّةِ خُبْزٌ بِهذَا الْمِقْدَارِ، حَتَّى يُشْبِعَ جَمْعًا هذَا عَدَدُهُ؟»، فردَّ المسيح قائلًا:

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان