English  

كتب التكنولوجيا تصميم السفن والبوصلة

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

التكنولوجيا: تصميم السفن والبوصلة (معلومة)


كانت التطورات التكنولوجية مُهمة لٍعصر الاستكشاف حيث تم اعتماد البوصلة المغناطيسية والتقدم في تصميم وصناعة السفن. اخترع الصينين البوصلة وكانت إضافة إلى الطريقة القديمة للملاحة والتي كانت تقوم على مشاهدات الشمس والنجوم. كانت تستخدم للملاحة في الصين بحلول القرن الحادي عشر ومن ثم اعتمدها التجار العرب في المحيط الهندي. انتشرت البوصلة ووصلت أوروبا في أواخر القرن الثاني عشر أو أوائل القرن الثالث عشر. وفي عام 1232، تم ذكر استخدام البوصلة للملاحة في المحيط الهندي لأول مرة. استخدم الأوروبيون بوصلة "جافة"، مع إبرة محورية. وكانت أيضًا خريطة البوصلة تُعد اختراعًا أوروبيأ.

لم يتم تسجيل أصل اسم سفينة جنك ريغ (junk rig) مباشرةً، ولكن تم نسب هذا الاسم إلى سفينة من تصميم جنك الصيني التقليدي، حيث كان تجهيز السفينة قيد الاستخدام عندما وجدها الأوروبيون لأول مرة. ينسب جونستون هذا النوع من الاختراع البحري إلى شعب الملايو الذين يُدعون (Nusantaran)، حيث يتضح أنهم اخترعوا بشكل مستقل هذه السفن الشراعية المصنوعة من الحصير المنسوج والمعزز بالخيزران وكان ذلك على الأقل قبل الميلاد بعدة مئات من السنين. كذلك قاموا أيضًا بصنع موازين توازن بجانب هذا النوع من الشراع (أشرعة tanja). وبسبب اختراع هذه الأنواع من السفن البحرية، أصبح الإبحار حول الساحل الغربي لأفريقيا ممكنًا، وذلك نظرًا لقدرتها على الإبحار ضد الرياح. وعلى التوالي، ألهم هذا النوع من السفن الشراعية العرب الغربيين والبولينيزيين من شرقهم لتطوير السفن الشراعية مثل المخلب المتأخر والسلطعون أو ما يسمى بالإنجليزية (lateen and crab claw sail). قام الصينيون أيضًا بالعديد من التحسينات المهمة في تصميم السفن، مثل الدفة في مؤخرة السفينة والأعمدة المتعددة. أعطت هذه التحسينات قدرة أكبر على المناورة التجارية وسمحت للسفن بالإبحار في أي وقت من السنة. ما بين عام 1280و 1330، تم إنتاج هذه السفن ذات الطراز الجديد في الولايات الإيطالية، مما أدى إلى تعزيز التجارة والاتصال بين شمال وجنوب أوروبا. قام الجاويون ببناء سفينة تجارية للمحيطات تُدعى بو في بدايات القرن الأول الميلادي على الأقل. كان طولها أكثر من 50 مترًا وكان لها مساحة واسعة تمتد من 4 إلى 7 أمتار. كانت سفينة بو قادرة على حمل 700 شخص على متنها مع أكثر من 10000 من البضائع (أي ما يعادل 250-1000 طن حسب التفسيرات المختلفة). كانت سفينة بو مبنية بألواح متعددة لمقاومة العواصف، وكان لها 4 أشرعة بالإضافة إلى شراع احتياطي. وصل الجاويون عن طريقها بالفعل إلى غانا بحلول القرن الثامن. ازداد نمو السفن في الحجم، وتطلب عدد أقل من أطقم الملاحة كما أنها كانت قادرة على الإبحار لمسافات أطول دون توقف. نتيجة لذلك انخفضت تكاليف الشحن لمسافات طويلة بشكل كبير بحلول القرن الرابع عشر. ظلت سفينة الكوج شعبية تجاريًا بسبب انخفاض تكلفتها. كذلك نوع آخر من السفن يُسمى قادس وقد بقي يستخدم للتجارة.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات