English  

كتب التعليم الرقمي و التعليم عن بعد (0 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# تكنولوجيا التعليم والتحول الرقمى# تكنولوجيا العصر الرقمي ومنظومة التعليم# المعلم ومنظومة التعليم الرقمي# الإبداع ومستقبليات التعليم التعلم في العصر الرقمي# هندسة التغيير بالتعليم الجامعي في العصر الرقمي# التعليم الرقمي استراتيجيات عملية وادوات رقمية ملون# الإنسان والتعليم والبحث التربوي في الزمان الرقمي# تصميم التعليم للمحتوى الرقمي# الدمج الرقمي في التعليم لتحقيق العدالة الاجتماعية# التقنيات الحديثة لتكنولوجيا التعليم في العصر الرقمي# التعليم الإبداعي في العصر الرقمي# التعليم المرن في عالم الرقمي خبرات وتوقعات# الدليل الكامل إلى التصميم الرقمي الثلاثي الأبعاد# الرسم الثلاثي الأبعاد الرقمي ج1# الإعلام الرقمي الجديد# التعلم الالكتروني نحو التعلم الرقمي# الإعلام الرقمي و الفضاء العمومي# الإعلام الرقمي الإلكتروني# تكنلوجيا الاتصال الرقمي في عصر المعلومات# مقدمة حاسوب اكتشف العالم الرقمي 2012 الفصل الثاني# الدليل الرقمي ودوره في اثبات الجريمة المعلوماتية# علم التشكل الرقمي# المرحلة الأولى ما قبل العالم الرقمي# التعلم الإلكتروني الرقمي النظرية التصميم الانتاج# مجتمع المعلومات الرقمي# محو الأمية في ظل العالم الرقمي
عرض المزيد

التعليم الرقمي (معلومة)

التعليم الرقمي تضمن استخدام أجهزة الكمبيوتر بشكل كبير في التعليم بطبيعة الحال العديد من الأفكار والأساليب التربوية، بما أن هناك العديد من الاستخدامات لأجهزة الكمببوتر الرقمية على سبيل المثال حقيقة أن أجهزة الكمبيوتر جيدة في الرياضيات تؤدي إلى استخدام الآلآت الحاسبة في تعليم الرياضيات، كما أن قدرات الإتصال بالإنترنت تجعلها مفيدة في المشاركة وتعلم اللغة الأجنبية، وقدرة الكمبيوتر على محاكاة الأنظمة الفيزيائية تجعله مفيدًا في تدريس اللغة وفي كثير من الأحيان تدور مناقشة إصلاح التعليم الرقمي حول التطبيقات العامة لأجهزة الكمبيوتر التعليمية مثل الاختبارات الإلكترونية والفصول عبر الإنترنت.

دفعت فكرة خلق الذكاء الاصطناعي بعض علماء الكمبيوتر إلى الاعتقاد بأن المعلمين يمكن إستبدالهم بأجهزة الكمبيوتر من خلال نظام معين؛ ومع ذلك فقد ثبت أن محاولات تحقيق ذلك صعبة فقد أصبح الكمبيوتر الآن أكثر فهمًا ليكون أداة ومساعدًا للمعلم والطالب.

تسخير ثراء الإنترنت هو هدف آخر في بعض الحالات؛ حيث يتم نقل الفصول الدراسية بالكامل عبر الإنترنت، بينما في حالات أخرى يكون الهدف هو معرفة كيف يمكن أن يكون الإنترنت أكثر من فصل دراسي.

البرامج التعليمية الدولية القائمة على الويب قيد التطوير من قبل الطلاب في جامعة نيويورك واستنادا إلى الاعتقاد بأن المؤسسات التعليمية الحالية جامدة للغاية فإن التعليم الفعال ليس روتينيًا والطلاب ليسوا سلبيين وأسئلة الممارسة غير قابلة للتنبؤ أو موحدة . يتيح البرنامج الدورات التدريبية التي تناسب قدرات الفرد الخاصة من خلال التقيمات المتعددة والمتكررة. وتشمل الأهداف النهائية مساعدة الطلاب على أن يكون لديهم الدافع الجوهري لتثقيف انفسهم ومساعدة الطالب على تحقيق الذات. وتتم إعادة صياغة الدورات التدريبية والتي تدرس في الكلية فقط؛ حيث يمكن تدريسها لأي مستوى من طلاب المدارس الابتدائية وأن يتعلموا أسس أي موضوع يرغبون فيه؛ مثل هذا البرنامج لديه القدرة على إزالة وجه القصور البيروقراطية في التعليم في البلدان المتقدمة، ومع تناقص الفجوة الرقمية ساعد الدول النامية على تحقيق نوعية مماثلة من التعليم بسرعة. فبإستخدام تنسيق مفتوح مشابه لويكيبيديا يجوز لأي معلم تحميل دوراته عبر الإنترنت وسيساعد نظام التعليقات الطلاب على اختيار الدورات ذات الصلة من أعلى مستويات الجودة ويمكن للمدرسين توفير روابط في دوراتهم الرقمية لبث مقاطع فيديو على الإنترنت لمحاضراتهم. سيكون لدى الطلاب ملفات شخصية أكاديمية وسيتيح للطلاب طرح أسئلة معقدة بينما يتم الرد على الأسئلة البسيطة تلقائيًا بواسطة البرنامج عن طريق البحث في قاعدة بيانات المعرفة، والتي تتضمن جميع الدورات والموضوعات المتاحة.

وقد بدأ القرن الحادي والعشرون بقبول وتشجيع أبحاث الإنترنت التي أجريت في الحرم الجامعى والمنازل وحتى مناطق تجمع مراكز التسوق. إضافة مقاهي الإنترنت في الحرم الجامعى والمقاهي، وإعادة أجهزة الاتصالات في المكتبات وتوفير المزيد من أجهزة التكنولوجيا المحمولة فتح عالمًا من الموارد التعليمية. كان توفير المعرفة للصفوة دائمًا واضحًا، حتى تسجيلات الأدوات اللآاسلكية في المكتبات جعل إتاحة المعلومات ممكنة لمعظم الاشخاص. بحثت كاسندرا ب. وايت عن مستقبل استخدام الكمبيوتر في التعليم العالى مع التركيز على شؤون الطلاب على الرغم من أنه تم اعتباره في البداية أداة لجمع البيانات والإبلاغ عن النتائج، إلا أن استخدام تكنولوجيا الكمبيوتر في الفصول الدراسية ومناطق الاجتماعات والمنازل استمر في التطور وتلاشى الاعتماد على الموارد الورقية للحصول على المعلومات، ومن المتوقع ان تصبح الكتب والمقالات الإلكترونية بالإضافة إلى الدورات عبر الإنترنت خيارات اختيارية متزايدة وبتكلفة معقولة تقدمها مؤسسات التعليم العالى وفقًا لما ذكرته وايت في عرضها التقديمى عام 2002.

الفصول الدراسية المتقلبة هي إتجاه في التعليم الرقمي اكتسب قوة دفع كبيرة، يشير وييل ريتشاردسون الكاتب والرُؤي في مجال التعليم الرقمى إلى المستقبل غير البعيد والإمكانيات التي لا حصر لها للإتصالات الرقمية المرتبطة بتحسين التعلم والتعليم ككل وككيان مستقل كان بطيئًا في تبني هذه التغيرات وربط استخدام أدوات الويب مثل الويكي و المدونات و مواقع التواصل الإجتماعى بزيادة الفاعلية الكلية للتعليم الرقمي في المدارس وجدت أمثلة على قصص نجاح المدرسين والطلاب حيث تجاوز التعليم حجرة الدراسة وانتشر في المجتمع .

وللأبداع اهمية في تحسين التعليم حيث يتحلى المعلمون المبدعون بالثقة من خلال التدريب وتوافر الدعم والموارد. يتم تشجيع هؤلاء المعلمين بقوة على تبني مراقبة وتطوير سيكولوجية المعلم قبل ذلك مع ربط الآلآت المنتشرة ، كما تم الهام المعلمين من خلال الابتكار. قد دفعت سرعة الابتكار الناس إلي أنواع الوسائط وفهمهم لها في خطوات سريعة لكسر الأرقام القياسية، هذه العملية بمثابة حافز للاتجاه الإبداعي والأساليب الجديدة للابتكار.

لاتزال وسائل الإعلام الرسمية مؤثرة للغاية ووسيلة يكتسب منها الابتكار نفوذه والإعلام في منافسة مباشرة مع المؤسسات التعليمية وتشكيل عقول اليوم والغد . فقد لعبت وسائل الإعلام دورًا فعالًا في دفع المؤسسات التعليمية إلى أن تصبح أكثر ذكاءً في أساليبها؛ بالإضافة إلى ذلك كان الإعلام ومازال قوة حيوية في تشكيل أنماط تفكير الطلاب وأولياء الأمور.

التكنولوجيا هي كيان ديناميكي يتغير باستمرار ومع مرور الوقت ستستمر التقنيات الجديدة في كسر النماذج وستعيد تشكيل التفكير البشري فيما يتعلق بالابتكار التكنولوجي . يؤكد هذا المفهوم على الانفصال بين المعلمين والمتعلمين والفجوة المتزايدة التي بدأت منذ بعض الوقت. يؤكد ريتشاردسون على أن الفصول الدراسية التقليدية سوف تدخل في حالة ضعف مالم يزيد المدرسون من مستوى السهولة والبراعة في استخدام التكنولوجيا

لا يُستثنى المسؤلون من الانفصال التكنولوجي ويجب أن يدركوا وجود جيل أصغر من المعلمين الذين ولدوا خلال العصر الرقمي وهم مرتاحون جدًا، ومع ذلك فعندما يجتمع القديم والجديد خاصة في حالة التوجيه يكون الصراع محتمًا ومن المفارقات أن الإجابة على معلم تقليدي قد تكون بالتعاون الرقمي مع شبكات الموجهين في جميع أنحاء العالم والتي تتألف من الأفراد والابتكار والإبداعية للفصل الدراسى . إضافة أخرى ملحوظة للتعلم الرقمي ففي عام 2009 التحق أكثر من 3 ملايين طالب من المرحلة الثانية عشر بدورة عبر الإنترنت، مقارنة بعام 2000 حيث حضر 45000 طالب دورة عبر الإنترنت، تتضمن أمثلة التعليم الحديث على الإنترنت، التعليم التقليدي والتعليم الحديث وتُظهر نتائج البحوث أن التعليم الأكثر فاعلية يحدث في صيغة ممزوجة. يسمح ذلك للأطفال بمشاهدة المحاضرة مبكرًا ثم قضاء وقت داخل الفصل في التدريب على ما تعلموه من قبل تحسينه وتطبيقه.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات