English  

كتب التطور الحديث في الهندسة الإنشائية (46,789 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# تاريخ الهندسة الإنشائية# الهندسة الإنشائية للسد# قسم الهندسة الإنشائية# أجهزة الكمبيوتر في الهندسة الإنشائية والمعمارية# الآثار المترتبة على الهندسة الإنشائية# الهندسة الإنشائية في مساجد حلب 4166# التطوير المبكر للهندسة الإنشائية# المبادئ النظرية للهندسة الإنشائية# هندسة المواد الإنشائية للبناء# الأساليب الفنية الحديثة لصيانة العناصر الإنشائية بالكباري# دليل المهندس المقيم للمشاريع الإنشائية# الأساليب الإنشائية فى النحو العربى# تصميم كل العناصر الإنشائية# الصناعات الإنشائية# أنواع الأساليب الإنشائية في اللغة العربية# تعريف الأساليب الإنشائية في اللغة العربية# الميكانيكا الإنشائية# الشروخ الخرسانية الإنشائية# الشروخ الخرسانية غير الإنشائية# ورق التصميمات الإنشائية# اختيار المواد الإنشائية المثالية# النظرية الإنشائية# الأشكال الإنشائية# القيود الإنشائية# أنواع المناقصات في المشاريع الإنشائية# الأساليب الإنشائية في العربية# الجملة الإنشائية بنية وتركيبا غنوة عباس إبراهيم# المادة الإنشائية# أمثلة على الأحواض الإنشائية
عرض المزيد

التطوّر الحديث في الهندسة الإنشائيّة (معلومة)

على مدى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، تطورت علوم المواد والتحليل الإنشائي بسرعة هائلة.

في نهاية القرن التاسع عشر، في عام 1873، قدم كارلو ألبرتو كاستيجليانو رسالته «إنتورنو آي سيستيمي لاسيتي»، التي تحتوي على مبرهنة لحساب الإزاحة على أنها مشتقة جزئية لطاقة الإجهاد.

وفي عام 1824، حصل المهندس جوزيف أسبدين على براءة اختراع للأسمنت البولندي، براءة الاختراع البريطانية رقم 5022. وعلى الرغم من وجود أشكال مختلفة من الأسمنت بالفعل (استخدم الرومان أسمنت بوزولاني في عام 100 قبل الميلاد، وحتى في وقت سابق لدى الحضارات الإغريقية والصينية القديمة) كانت شائعة الاستخدام في أوروبا منذ الخمسينات. استخدم آسبدين مواد رخيصة شائعة الاستخدام مما جعل البناء الخرساني أفضل من ناحية اقتصادية.

أصبح العمل في المنشآت المعدنية من الصلب ممكنا في الخمسينات عندما طور هنري بيسمر عملية بيسمر لإنتاج الحديد الصلب. وحصل على براءات اختراع للعملية في عامي 1855 و1856 وأنهى بنجاح عملية تحويل الحديد المصبوب إلى صلب عام 1858.

وخلال أواخر القرن التاسع عشر، أُحرِز تقدم كبير في استخدام الحديد المصبوب، واستبدال الحديد المطاوع تدريجيا كمادة اختيارية. كان ديترينجتون فلاكس ميل في شروزبري الذي صممه تشارلز باج أول مبنى في العالم ذو إطار حديدي داخلي. بني في عام 1797. وفي عام 1792، حاول وليام ستروت بناء طاحونة مقاومة للحريق في بيلبر في ديربي (بيلبر ويست ميل)، مستخدمًا أعمدة الحديد المصبوب وعوارض الأخشاب في أعماق أقواس الطوب التي شكلت الأرض.

وفي أواخر القرن التاسع عشر، طور المهندس الإنشائي الروسي فلاديمير شوكوف أساليب تحليل المنشآت التي تتعرض للشد، والهياكل ذات القشرة الرقيقة، والهياكل المشتبكة، والأشكال الهندسية الجديدة مثل الهياكل ذات الأقطاب العالية.

أما الخرسانة مسبقة الإجهاد، التي أوجدها أوجين فريسينيت ببراءة اختراع في عام 1928، أعطت نهجا جديدا في التغلب على ضعف المنشآت الملموسة في ضغط الشد. وفي عام 1908، انشأ فريسينيت قوسا تجريبيا مسبق الإجهاد، ثم استخدم التكنولوجيا في وقت لاحق في شكل محدود في جسر بلوغستيل في فرنسا في عام 1930. و تابع بناء ستة جسور خرسانية مسبقة الإجهاد عبر نهر مارن، ورسخ التكنولوجيا بشكل ثابت.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان