English  
إغلاق الإعلان

كتب التراجم المتعلقة بمذهب معين (26,612 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

نفي بعض علماء السنة علاقته بمذهب الإباضية (معلومة)

صرح علماء عصره بأنه لا علاقة له بهذا المذهب الخارجي قال علاء الدين مغلطاي " وقال أبو عمر بن عبد البر عن جابر بن زيد : كان أحد الفقهاء العلماء الفضلاء، أثنى عليه ابن عباس بالعلم، وحسبك بذلك، انتحلته الإباضية، وادعته وأسندت مذهبها إليه. وهذا لا يصح عليه، قال ابن سيرين: "قد برأه الله تعالى منهم." وعَنْ عَزْرَةَ الْكُوفِيِّ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى جَابِرِ بْنِ زَيْدٍ فَقُلْتُ: إِنَّ هَؤُلاءِ يَنْتَحِلُونَكَ. فَقَالَ: "أَبْرَأُ إِلَى اللَّهِ مِنْ ذَلِكَ." وقال ابن عساكر بسنده عن هند بنت المهلب البصرية وذكروا عندها جابر بن زيد قالوا إنه كان إباضيا قالت كان جابر بن زيد أشد الناس انقطاعا إلي وإلى أمي فما أعلم شيئا كان يقربني إلى الله إلا أمرني به ولا شيئا يباعدني عن الله إلا نهاني عنه وما دعاني إلى الإباضية قط ولا أمرني بها وإن كان ليأمرني أين أضع الخمار ووضعت يدها على الجبهة." وقال الإمام البخاري: قَالَ لنا علي حَدَّثَنَا سُفْيَانُ: قلت لعمرو: سمعت من أَبِي الشعثاء من أمر الإباضية ، أو شيئا مما يَقُولُون؟ فَقَالَ: ما سمعت منه شيئا قط، وما أدركتُ أحدا أعلم بالفتيا من جَابِر بْن زيد.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان