English  

كتب الأربعون الفطرية (11,042 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# الفطرية فريد الأنصاري# الحياة الفطرية الجزء الأول# مواقع إلكترونية مختصة بالحياة الفطرية# الإسلام واحتياجات الإنسان الفطرية# محمية الجبيل للأحياء الفطرية# أمراض النباتات الفطرية وأعراضها# أمراض وممرضات الأشجار الفطرية# البيئة وحماية الحياة الفطرية# أمراض النبات الفطرية# خلل في المناعة الفطرية# الهيئة السعودية للحياة الفطرية# الحياة الفطرية في السعودية# قاعة التراث الطبيعي الحياة الفطرية# نقد نظرية الأفكار الفطرية# المنظمات المهتمة بشئون الحياة الفطرية# المبيدات الفطرية ومكافحة الأمراض النباتية# الحياة الفطرية والمحميات# اكتشاف المضادات الحيوية الفطرية# كيمياء وسمية المبيدات الفطرية# السموم الفطرية# هيئة الحياة الفطرية# التعامل بحسب المهارات الفطرية# الحياة الفطرية في محمية الوعول# قائمة أنواع الشعية الفطرية# الحياة الفطرية في المنتزه# تجارة أنواع الحياة الفطرية# أنظمة المحافظة على الحياة الفطرية# الملوثات الفطرية للغذاء
عرض المزيد

السموم الفطرية وتأثير السموم الفطرية بالأغذية (معلومة)

يشير مصطلح (بالإنجليزية: alimentary mycotoxicoses)‏ إلى تأثير السموم الفطرية (بالإنجليزية: Mycotoxins)‏ من خلال تناول الأغذية. وأحياناً يكون للسموم الفطرية تأثيراتها الهامة على صحة كلٍ من البشر والحيوانات. فعلى سبيل المثال، تسببت جانحةً في وفاة نحو 100.000 طائر رومي في عام 1960 بالمملكة البريطانية إثر تناولها جميعاً وجبة فول سوداني ملوثة بذيفانات الأفلاتوكسين (بالإنجليزية: aflatoxin)‏. هذا ولقي 5000 شخصاً مصرعهم في الإتحاد السوفيتي في أثناء الحرب العالمية الثانية بسبب ندرة كريات الدم البيضاء الغذائية السامة. وتشتمل الأمراض المتسبب بها السموم الفطرية والمنقولة عن طريق الأغذية على:

  • الأفلاتوكسين (بالإنجليزية: aflatoxin)‏ الناتج من بكتريا الرشاشيات الطفيلية (بالإنجليزية: Aspergillusparasiticus)‏، والرشاشيات الصفراء (بالإنجليزية: Aspergillusflavus)‏. والتي غالباً ما تتواجد بأشجار المسكرات، الفول السوداني، الذرة، والذرة الرفيعة بالإضافة إلى بذور الزيوت الأخرى كبذور الذرة والقطن. ومن النماذج الواضحة للأفلاتوكسين كلٌ من بي 1، بي 2، وجي1، وجي 2، مع ملاحظة أن أفلاتوكسين بي! غالباً ما يستهدف الكبد بصورةٍ خاصةٍ، والذي غالباً ما يسفر عن الإصابة النخر (بالإنجليزية: necrosis)‏، تشمع الكبد وتليفه، وسرطان الكبد (بالإنجليزية: carcinoma)‏. مما دعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن تكون معدلات الأفلاتوكسين الكلية بالغذاء المقبولة أقل من 20 μg/kg. حيث يمكن الحصول على الوثيقة الرسمية على موقع الإدارة الأمريكية للغذاء والدواء الإلكتروني.
  • تسمم الفطريات النوباء – تسببها الفطريات النوباء ومنها Alternariol (AOH), Alternariol methyl ether (AME), Altenuene (ALT), Altertoxin-1 (ATX-1), Tenuazonic acid (TeA) and Radicinin (RAD). حيث قد تتواجد بعضاً من تلك السموم في نباتات السورغم، دخن الإصبع واسمه العلمي هو (بالإنجليزية: Eleusine coracana)‏، القمح، وثمرة الطماطم. مع ملاحظة أن بعض الدراسات التجريبية قد أثبتت سهولة انتقال تلك السموم فيما بين سلع الحبوب، وأوضحت أن تصنيع وتخزين سلع الحبوب تمثل ممارسةً حيويةً في تلك العملية.
  • سيترينين (بالإنجليزية: Citrinin)‏
  • ستريوفردين (بالإنجليزية: Citreoviridin)‏
  • Cyclopiazonic acid
  • Cytochalasins
  • قلويدات الشقران (بالإنجليزية: Ergot alkaloids)‏ / إرغولينalkaloids- ارغوتامين (بالإنجليزية: Ergotamine)‏.
  • Fumonisins- قد تتلوث حبوب محصول الذرة بفطر Fusariummoniliforme بسهولة، حيث يتسبب Fumonisin B1 بإصابة الخيل بمرض Leukoencephalomalacia، إصابة الخنازير بمتلازمة الوذمة الرئوية، وسرطان الكبد عند الفئران بالإضافة إلى إصابة الإنسان بسرطان المريء. ولمراعاة صحة كلٍ من الإنسان والحيوان والحفاظ عليهما، نظمت الإدارة الأمريكية للغذاء والدواء والمفوضية الأوروبية معدلات محتوى السموم في الأطعمة وغذاء الحيوان كذلك.
  • ذيفان مغروي– وصل مستوى حد التقرير (بالإنجليزية: Limit of Reporting)‏ لتحاليل الفومونيزينات أ في مسح النظام الغذائي الأسترالي الكلي في القرن العشرين إلى 1 µg/kg، في حين تُقَيد المفوضية الأوروبية محتوى لتحليل الفومونيزينات أ إلى 5 µg/kg في سلع الحبوب الغذائية، وإلى 3 µg/kg في المنتجات المعالجة و10 µg/kg في فواكه الكرمة المجففة.
  • الأسبورين (بالإنجليزية: Oosporeine)‏
  • باتولين (بالإنجليزية: Patulin)‏ – يلاحظ أنه يتم حاياً تنظيم ذلك السمة بصورةٍ مستحسنةٍ على المنتجات الغذائية. حيث حددت كلٌ من المفوضية الأوروبية والإدارة الأمريكية للطعام والدواء إلى أقل من 50 µg/kg في عصير الفاكهة ونكهات الفواكه، في حين حددت المفوضية الأوروبية استخدامه بنسبة 25 µg/kg في منتجات الفواكه الصلبة و10 µg/kg بالنسبة لأغذية الأطفال.
  • الفوموبسين
  • سبوريديزمين أ
  • ستيجماتوسيستين (بالإنجليزية: Sterigmatocystin)‏
  • Tremorgenicmycotoxins – أوردت التقارير أن خمسة أنواعٍ منهم المصاحبة للعفن توجد في اللحوم المخمرة. وهي كالتالي: Fumitremorgen B, Paxilline, Penitrem A, Verrucosidin, and Verruculogen.
  • Trichothecenes – تتمثل مصادرها في Cephalosporium، المغزلاوية (بالإنجليزية: Fusarium)‏، Myrothecium، ستاكي بوتريس وترايكوديرما (بالإنجليزية: Trichoderma)‏. وعادةً ما تكون السموم موجودة في حبوب الذرة، القمح، الفول السوداني، والأرز المتعفنة، بالإضافة إلى أعلاف الحيوانات من القش والتبن. هذا ويعاني كلٌ من البشر والحيوانات كذلك من أربعة أنواعٍ مشهورةٍ من سموم Trichothecenes وهي T-2 toxin, HT-2 toxin, diacetoxyscirpenol (DAS) and deoxynivalenol (DON). ومن ثم يسفر تناول تلك السموم عن طريق الفم عن الإصابة بندرة كريات الدم البيضاء السام والمنتقلة عن طريق الأغذية، بالإضافة إلى الاضطرابات الدموية، فقر الدم اللاتنسجى (بالإنجليزية: aplastic anemia)‏، قلة الصفيحات المناعية (بالإنجليزية: thrombocytopenia)‏ و/ أو تهيج الجلد. مما دعى الإدارة الأمريكية للطعام والدواء إلى إصدار وثيقةٍ عام 1993 لحدود محتوى deoxynivalenol في الأغذية البشرية وأعلاف الحيوانات بصورةٍ إرشاديةٍ. كما نشرت الولايات المتحدة الأمريكيكة براءة اختراعٍ تُعَد واعدةً للمزارعين بهدف إنتاج محاصيل مكافحة للتريكوسيثين (بالإنجليزية: trichothecene)‏.
  • Zearalenone
  • Zearalenols

مسببات الأمراض المنتقلة عن طريق الأغذية المستجدة

ما زال من الصعب فهم طبيعة العديد من الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية. حيث أن نحو 60% تقريباً من اجتياحات الأمراض تلك تسببها مصادراً مجهولةً.

  • Aeromonashydrophila, Aeromonascaviae, Aeromonassobria

الوقاية من تسمم الأغذية البكتيري

غالباً ما تكون الوقاية هي الدور الذي تلعبه الحكومة، وذلك من خلال تحديد القواعد الصارمة للصحة والخدمات العامة للمسح البيطري للمنتجات الحيوانية في السلسلة الغذائية، وذلك بدءاً من المجال الزراعي حتى نصل إلى الصناعة التحويلية وتوصيل المنتجات للمتاجو والمطاعم. وهنا تشتمل عملية التنظيم تلك على:

  • التتبعية: يجب معرفة مصدر أصل المكونات في المنتج النهائي (سواءً من المزرعة الأم التي جُمعت منها المكونات، وذلك من خلال التعرف على حصد المحاصيل أو مصادر الحيوانات) وأين ومتى تمت معالجتها؛ ومن ثم يمكن التوصل إلى مصدر المرض وتتبعه ومن ثم محاولة التوصل إلأى حلول لمعالجته (وربما كان من الممكنمعاقبة المسؤول)، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة إلى التخلص من المنتجات النهائية وسحبها من الأسواق إن ثَبُت وجود مشكلةٍ فيها؛
  • تنفيذ الإجراءات الصحية ومنها معايير شهادة الهاسب تحليل المخاطر ونقاط المراقبة الحرجة و"سلسلة التبريد"؛
  • سلطة التحكم والضبط والردع وتنفيذ القانون للأطباء البيطريين.

اعتمدت الإدارة الأمريكية للطعام والدواء بالولايات المتحدة الأمريكية في عاك 2006 منهجية العلاج بالفيروسات (بالإنجليزية: Phage therapy)‏ والتي تتضمن رش رش اللحوم بالفيروسات التي تُعْدِي البكتريا، ومن ثم تمنع انتشار العدوى. إلا أن هذا أدى إلى رفع حالة القلق والمخاوف، لأنه بدون الملصقات الإلزامية، لن يكون المستهلكون على وعيٍ بأن منتجات اللحوم والدواجن تم معالجتها بذلك الرزاز. [1]

أما في المنازل، تتمثل عملية الوقاية أساساً في ممارسات سلامة الغذاء. حيث أنه يمكن الوقاية من العديد من صور التسمم البكتيري للغذاء، حتى لو تعرض الطعام للتلوث، من خلال عملية طهي جيدٍ كافٍ للأطعمة، وإما تناوله مباشرةً وبسرعةٍ، أو تجميده بفعاليةٍ. إلا أنه على الرغم من ذلك، تبقى العديد من السموم بدون تدمير حتى مع المعالجات الحرارية.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات