English  

كتب الآثار الإيجابية لاستهلاك المواد الإباحية (20,391 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# الآثار السلبية لاستهلاك المواد الإباحية# خروج استهلاك المواد الإباحية عن السيطرة# تأثير المواد الإباحية المتشددة على المجتمع# المواد الإباحية وتأثيرها على العلاقات# الآثار الإيجابية للحروب الصليبية# الآثار الإيجابية المترتبة على تحمل المسؤولية# الآثار الإيجابية المترتبة على زيارة المريض# الآثار الإيجابية لوسائل الإعلام الاجتماعية# الآثار الدائمة للمشاعر الإيجابية# الآثار الإيجابية لتكنولوجيا التعليم# الآثار الإيجابية للأخوة على الفرد والمجتمع# الآثار الإيجابية لانخفاض أسعار النفط# الآثار الإيجابية لتطعيم الدرن# الآثار الإيجابية لتقويم الأسنان# الآثار الإيجابية للعلاج الهرموني# الآثار الإيجابية المحتملة# الآثار الإيجابية للتكنولوجيا# الآثار الإيجابية للأشعة# الآثار الإيجابية لحصار مدينة الرها# الآثار الإيجابية لخلع ضرس العقل# الآثار الإيجابية لبنج الأسنان# الآثار الإيجابية لتبييض الأسنان# الآثار الإيجابية لزراعة الأسنان# الآثار الإيجابية والسلبية للإنترنت على الأطفال# الآثار الإيجابية للأعمال الخيرية# المواد الإباحية للمتحولين جنسيا# حملات ضد المواد الإباحية العنيفة# سلوك ودوافع جمع المواد الإباحية للأطفال# المواد الإباحية غير القانونية# المواد الإباحية للاطفال جريمة معلوماتية
عرض المزيد

الآثار الإيجابية لاستهلاك المواد الإباحية (معلومة)

قام مجموعة من الباحثين عام 2015 بجمع بيانات من استطلاع عبر الإنترنت لأكثر من 5000 شاب، تبين أن الشباب يستهلكون المواد الإباحية لأسباب مختلفة، ومنها: كنشاط ترفيهي بحد ذاته أو تجربة جنسية أو بسبب الملل ولاستكشاف الهوية والميول الجنسية.

وبهدف تأسيس إطار تجريبي يمكن من خلاله فهم استهلاك المواد الإباحية كشكل من أشكال النشاط الترفيهي، قامت دراسة استطلاعية عبر إجراء مقابلات معمقة مع 35 شاباً بالغاً لديهم توجهات جنسية متنوعة من جامعة للنخبة في شمال شرق الولايات المتحدة لفهم استخداماتهم للمواد الإباحية، ووجدت أن جميع المشاركين بدأوا بمشاهدة المواد الإباحية في عمر باكر خلال فترة المراهقة، وكان متوسط العمر الافتراضي للاستهلاك الأول هو 14 عاما والأصغر سناً هو 8 سنوات، مع العلم أن استهلاك أغلب المشاركين كان مقيداً من قبل أهلهم وبهذا فإن المشاركين الذين بدأوا مشاهدة المواد الإباحية في عمر أصغر هم الذين كان لديهم وصول لحاسوب خاص وخصوصية في استعمال الإنترنت.

ولم يبد أي من المشاركين أية مخاوف بشأن استهلاكهم للمواد الإباحية. في الواقع، بدلاً من كونها مصدر قلق، كانت المواد الإباحية عنصراً عادياً في التجربة الجنسية المبكرة التي كان ينظر إليها بشكل إيجابي من قبل غالبية المشاركين، وبشكل محايد من قبل الآخرين.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات