English  

كتب أمانة النبي صلى الله عليه وسلم (130,664 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# جلسة مع النبي صلى الله عليه وسلم الصادق الأمين# تأملات إيمانية في أدعية النبي صلى الله عليه وسلم# فضائل صحابة النبي الأمين صلى الله عليه وسلم# أمهات المؤمنين وبنات النبي صلى الله عليه وسلم# قصة آمنة أم النبي صلى الله عليه وسلم# شمائل النبي صلى الله عليه وسلم# أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم وآدابه# معاملة النبي صلى الله عليه وسلم للأطفال# صلوات على النبي صلى الله عليه وآله وسلم# وصف النبي صلى الله عليه وسلم كأنك تراه# مولد النبي صلى الله عليه وسلم للعلامة ابن حجرالهيتمي# زوجات النبي صلى الله عليه وسلم في واقعنا المعاصر# أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بين المادحين والقادحين# طفولة النبي صلى الله عليه وسلم# أجداد النبي صلى الله عليه وآله وسلم# سنن النبي صلى الله عليه وسلم وأيامه الجزء الأول# هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الصلوات الخاصة# صفة تيمم النبي صلى الله عليه وسلم# الأعظم قصة النبي محمد صلى الله عليه وسلم# النبي صلى الله عليه وسلم والعشر الأواخر من رمضان# أمهات المومنين نساء النبي صلى الله عليه وسلم# فتاوى النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة# كيف تحظى بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم# معالم الخطاب الدعوي عند النبي صلى الله عليه وسلم# هذا هو النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم# سيرة آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ج3# عمر النبي صلى الله عليه وسلم دراسة توثيقية# هدى النبي صلى الله عليه وسلم فى رمضان# أزواج النبي صلى الله عليه وسلم والمستشرقون
عرض المزيد

أمانة النبي صلى الله عليه وسلم (معلومة)

أمانته بحمل رسالة الإسلام

لقد كان مثالاً للأمانة كيف لا وقد ائتمنه الله تعالى على رسالته الخاتمة فكان خير من أدى هذه الأمانة إلى حد الكمال فقد قال تعالى: {  حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ    سورة المائدة.

لُقِب قبل البعثة بالصادق الأمين

الأمانة من أَخَصِّ الأوصاف التي اتصف بها منذ نشأته حتى لَصِقت به قبل بعثته، فنعتته قريش بالصادق الأمين، واشتُهِر بذلك عند أهل مكة فحكَّموه في خصوماتهم، واستودعوه أماناتهم، فما حُفظت عنه غدرة، ولا عُرفت له في أمانته زلة، نعم، فقد كان المشركين يتركون ودائعهم عنده ليحفظها لهم؛ وحينما هاجر من مكة إلى المدينة، ترك علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ليعطي المشركين الودائع والأمانات التي تركوها عنده.

أمانته مع السيدة خديجة

لقد استأمنته السيدة خديجة رضي الله عنها على أموالها فاتجر بها، وأربحها ضِعْفَ ما كان يُربحُهَا غيرَه، فما كتمها شيئا، ولا أخفاه عنها وكان ذلك قبل بعثته وقبل أن يتزوج بها، ثم تزوج بها وكانت أول زوجة له، وأول من صدقه واتبعه من الناس.

أول ما دعا إليه الأمانة

كان من أوائلِ ما دعا الناسَ إليه إبَّان بعثته أداءُ الأمانة، ودليل ذلك أن جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه لما قابل النجاشي رحمه الله تعالى، وسأله النجاشي عن دينهم، أجابه جعفر رضي الله عنه فقال له: (أَيُّهَا الْمَلِكُ، كنا قَوْماً أَهْلَ جَاهِلِيَّةٍ نَعْبُدُ الأَصْنَامَ وَنَأْكُلُ الْمَيْتَةَ وَنَأْتِي الْفَوَاحِشَ وَنَقْطَعُ الأَرْحَامَ ونسيء الْجِوَارَ يَأْكُلُ الْقَوِىُّ مِنَّا الضَّعِيفَ فَكُنَّا على ذلك حتى بَعَثَ الله إِلَيْنَا رَسُولاً مِنَّا نَعْرِفُ نَسَبَهُ وَصِدْقَهُ وَأَمَانَتَهُ وَعَفَافَهُ فَدَعَانَا إلى الله لِنُوَحِّدَهُ وَنَعْبُدَهُ وَنَخْلَعَ ما كنا نَحْنُ نعبد وَآبَاؤُنَا من دُونِهِ مِنَ الْحِجَارَةِ وَالأَوْثَانِ وَأَمَرَنَا بِصِدْقِ الحديث وَأَدَاءِ الأَمَانَةِ وَصِلَةِ الرَّحِمِ وَحُسْنِ الْجِوَارِ)

شهد بأمانته أعدائه قبل أصدقائه

نعم شهد بأمانة الرسول أعدائه قبل أصدقائه وصحابته فها هو أبو سفيان زعيم مكة قبل إسلامه يشهد للنبي بصفة الأمانة لما سأله عظيم الروم هرقل عن ذلك ثم قال هرقل: (وَسَأَلْتُكَ بِمَاذَا يَأْمُرُكُمْ؟ فَزَعَمْتَ أَنَّهُ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَعْبُدُوا اللَّهَ ولا تُشْرِكُوا بِهِ شيئا وَيَنْهَاكُمْ عَمَّا كان يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ، وَيَأْمُرُكُمْ بِالصَّلَاةِ والصدق وَالْعَفَافِ وَالْوَفَاءِ بِالْعَهْدِ وَأَدَاءِ الْأَمَانَةِ، قال: وَهَذِهِ صِفَةُ النبي).

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات