English  
إغلاق الإعلان

كتب أعلام الصحابة (40,493 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

أعلام الصحابة رضي الله عنهم (معلومة)

اصطفى الله تعالى الصحابة -رضي الله عنهم- من بين البشر، وشرّفهم بصُحبة نبيّه صلّى الله عليه وسلّم، فكان منهم وزراء رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وخطبائه، وشعرائه، وحواريه، وخدمه، وكتّابه، وأمناء سرّه، وقادة جيشه، ونوابه، ومن أعلامهم:

  • أبو بكر الصّديق: هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن كعب القرشي التيميّ، وُلد في مكة، وكان أول من آمن برسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- من الرجال، ولازم رسول الله ورافقه في رحلة الجهاد والدعوة، وكان معه في الغار عند الهجرة إلى المدينة المنورة، وزوّجه من ابنته عائشة رضي الله عنها، وبعد وفاة النبي -عليه الصلاة والسلام- كان خليفته، وتوفي في المدينة المنورة، بعد وفاة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بسنتين وثلاثة أشهرٍ.
  • علي بن أبي طالب: هو ابن عمّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وُلد في مكة، ورافق النبي -عليه الصلاة والسلام- منذ طفولته، وكان أول من أسلم بعد خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، وحمل لواء الإسلام في الكثير من المعارك، آخاه رسول الله حينما آخى بين الناس، وبشّره بالجنة، ومن الجدير بالذكر أنّه تولّى الخلافة بعد مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه، فكان رابع الخلفاء الراشدين، واستشهد في سنة أربعين للهجرة.
  • عمر بن الخطاب: كان في الجاهلية بطلاً من أبطال قريش، أسلم قبل الهجرة بخمس سنواتٍ، فأعزّ الله به الإسلام والمسلمين، عُرف بعدله، وحكمته، فلقّبه رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بالفاروق، وتولّى الخلافة بعد وفاة أبي بكر الصديق رضي الله عنه، فكان ثاني الخلفاء الراشدين، وقاد الفتوحات الإسلامية، ومواقفه العظيمة تكاد لا تُحصى من كثرتها، توفي في العام الثالث والعشرين للهجرة، على إثر طعنةٍ تلقّاها من أبي لؤلؤة المجوسي، وارتقى شهيداً إلى جنات الخلد.
  • حمزة بن عبد المطلب: وهو عمّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وأخوه من الرضاعة، كان بطلاً من أبطال العرب، فلمّا أسلم أعزّ الله به الإسلام وأهله، لُقّب بأسد الله وأسد رسوله، شَهِد بدراً ومرغ أنوف الكفار بالتراب فيها، حيث كان يقاتلهم بسيفين، وقُتل غدراً في معركة أحد، وارتقى شهيداً، فبكى عليه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وحزن لفراقه، فأنزل الله تعالى قوله: (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان