English  

كتب أطباق أكل الخضار (13,567 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

هل من الأفضل شرب عصائر الخضار أم تناول الخضار الكاملة (معلومة)

يُعدّ تناول الخضراوات والفاكهة الكاملة أكثر صحّةً من تناول عصائرها، فعلى الرغم من أنّ زيادة عصائر الخضار قد تكون أسهل من زيادة كميّة الخضار الكاملة المُتناولة في النظام الغذائيّ، إلّا أنّ من الأفضل عدم الاعتماد على هذه العصائر بشكلٍ منتظمٍ بدلاً من الخضار الكاملة، فعلى الرغم من أنّ عصائر الفواكه قد توفر العديد من الفيتامينات والمعادن، إلّا أنّها تحتوي على كميّاتٍ قليلة من الألياف الغذائيّة، بخلاف الخضراوات الكاملة، كما أنّ بعض عصائر الخضراوات قد تحتوي على كميّاتٍ كبيرةٍ من الملح.


وبشكلٍ عام؛ يجب على البالغين تناول ما يعادل كوبين ونصف من الخضار يومياً، سواءً كانت نيئة، أو مطبوخة، أو طازجة، أو مجمدة، أو معلبة، ولكن قد تتغير هذه الكمية اعتماداً على العمر، والجنس، ومستوى النشاط البدني لكل شخص. وقد يُنصح الأشخاص غير المعتادين على تناول الخضار، أو لا يستمتعون بتناولها كاملة بالبدء بإضافة عصائر الخضراوات إلى النظام الغذائيّ، وقد تساعد هذه الطريقة على تناول خضراوات لم يسبق للشخص تجربتها من قبل، ولزيادة الفائدة يُنصح بخلط أجزاء الخضراوات الصالحة للأكل عوضاً عن عصرها؛ للاحتفاظ بنسبة أعلى من المغذيات والألياف، ولكن كما ذُكر سابقاً؛ يجب عدم الاعتماد على هذه العصائر بانتظامٍ بدلاً من الخضار الكاملة.


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان