English  

كتب أسلوب الرواسب المحتجزة (6,433 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

أسلوب الرواسب المحتجزة (معلومة)

أسلوب الرواسب المحتجزة هو أقل الطرق استخدامًا، ويترتب عليه الاحتفاظ بالرواسب المتراكمة خلف السد في مكانها. ولتحقيق ذلك لا بد من تحويل مسار النهر حول موقع السد، وهي مهمة شاقة ومكلفة للغاية. يمكن استخدام هذا الأسلوب كبديل لأسلوب الحفر والتصريف في حالة المناطق النائية التي تتطلب ميزانية منخفضة.

القاسم المشترك في جميع تلك الطرق هو ضرورة إدارة الرواسب بطريقة سليمة. فمن الشائع أن تتراكم الرواسب التي ينقلها النهر بطبيعته خلف السد حتى يمتلئ الخزان بالطمي. تتسبب تلك الرواسب الزائدة في انخفاض قدرة الخزان على توليد الطاقة الكهرومائية، وقد يؤدي ذلك إلى تغير مسار النهر باتجاه المصب واحتباس الرواسب الغنية بالمواد الغذائية خلف السد وزيادة الضغط على السد نفسه بشكل خطير. في معظم الأحيان تستفيد الأنظمة البيئية على ضفاف النهر خلف الخزان من الرواسب المتراكمة التي قد تسمح كذلك باستعادة مواطن الأسماك، وتوفير المواد الغذائية للأسماك، وإضافة المواد الصلبة للشواطئ والمصبات. ولكن في بعض الأحيان الأخرى قد تتسبب الرواسب في زيادة اضطراب الأنهار ما قد يؤدي إلى إيذاء الأسماك وتشويه المناظر الطبيعية ودفن البنية التحتية.

كذلك يجب تحليل مكونات الرواسب قبل تصريفها إلى النهر للتأكد من خلوها من المواد السامة. قد تتسبب إزالة السدود دون التحقق من مكونات الرواسب في آثار سلبية يمكن تجنبها. فعلى سبيل المثال أدت إزالة سد فورت إدوارد على نهر هدسون في السبعينيات إلى تصريف مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور المحتجز داخل الرواسب ما أثّر سلبًا على صحة الإنسان والحياة البرية أسفل النهر.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات