English  

كتب أسلوب الحوار الناجح (12,527 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

أسلوب الحوار الناجح (معلومة)

  • سلامة القلب من الحقد والكراهية والضغينة؛ فمن كان حاقداً لن يتمكّن بأي حال إقامة حوار ناجح مع الطرف الآخر والتوصّل إلى نتيجة.
  • استخدام الألفاظ المهذبة واللغة الرقيقة اللطيفة بعيداً عن الشتائم، والسبّ، والتشهير والعنف؛ فهي عدا عن كونها كلمات جارحة تهدم الحوار.
  • احترام رأي الطرف الآخر فهو جزء من آداب الحوار، ولا يعني بأية حال أنّه تبّني أو اعتناق لذلك الرأي.
  • ثقة المحاور من نفسه وإيمانه بأفكاره أتمّ الإيمان، وبعده عن التوتّر؛ فالمحاور المتوتّر والمتشنّج يُوحي بضعف رأيه ثمّ سيهزم في الحوار حتّى وإن كان الحقّ إلى جانبه.
  • مواصلة الحوار حتّى النهاية؛ وقد يمتد الحوار إلى عدّة جلسات، ولا مشكلة في هذا، بالإمكان بدء الحوار مجدداً من حيث انتهى في الجلسة السابقة.
  • محاولة إدخال الطرف الآخر إلى ساحة الأدب والتهذيب عن طريق أسلوب المحاور المهذّب، فإن رفض ذلك لا يجب على المحاور الدخول في مهاترة أو كلام فارغ دون هدف أو معنى.
  • السعي لإيصال الحقيقة من خلال الحوار، وعدا هذا الهدف فإنّ الحوار لا يكون سوى جدالٍ فارغ.
  • الابتعاد عن التعصّب للرأي المدعو إليه؛ بحيث يوصل المحاور رأيه للآخرين بعيداً عن الأهواء والمصالح الشخصية.
  • الثبات على مبدأ ونقطة حوار واحدة، والابتعاد عن التناقض في الردود على الطرف الآخر.
  • التواضع بالأقوال والأفعال؛ فالإنسان المتكبّر يبغضه النّاس ويبتعدون عنه وعن آرائه بصرف النظر عن صحّتها أو عدم صحّتها.
المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات