العربية  

Books The ethics of the Prophet peace be upon him (125,712 كتاب)

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

حادثة حارس السلام (Peace Walker incident) (Info)

في 4 نوفمبر 1974، مركز بيج بوس جنوده على ساحل بارانكويلا في كولومبيا، حيث اجتمع مع رامون غالفيز مينا (Ramon Galvez Mena) و باز أورتيغا أندراد (Paz Ortega Andrade) من كوستا ريكا، " الدولة التي لا تمتلك جيشاً ". ومنذ أزمة الصواريخ الكوبية، أصبحت أمريكا اللاتينية مفتاحاً للحفاظ على توازن القوى بين الشرق والغرب. وعلى الرغم من هذا، تمركزت قوات مسلحة غير معروفة في مناطق مختلفة من البلاد، مدعية بأنها " قوة حفظ أمن دولية " إستأجرتها وكالة التنمية الكوستاريكية (المعروفة بإسم كوديسا). ولكن غالفيز يشك بدعواهم معتقداً بأن السي أي إيه هي من وظفتهم فعلياً.

في البداية رفض بيج بوس منع حدوث الغزو غير راغب بأن تصبح وحدته " كلاب حرب ". ولكن في نهاية المطاف وافق بيج بوس عندما أظهر غالفيز شريطاً مسجلاً من صديقة باز المفقودة حيث يمكن سماع صوت الزعيمه في التسجيل. وقبل بيج بوس أخذ هدية غالفيز المتمثلة بإنشاء قاعدة ساحلية وجعلها القاعدة الأم لمنظمة جنود بلا حدود.

وبعد ستة أيام، وللحفاظ على السلام في المنطقة، بدأت منظمة MSF بالعمل. وسرعان ما اكتشف بيج بوس وميلر بأن السي أي إيه كانت تجلب الأسلحة النووية داخل كوستاريكا. وفي طريقه إلى نيكاراغوا، استعان بيج بوس بوحدة جبهة التحرير الوطنية الساندانية بقيادة أماندا فالنسيانو ليبر (Amanda Valenciano Liber) لمعرفة المزيد من المعلومات، بينما كان يتخفى تحت هوية عالم طيور كولومبي، ولكنه في نهاية المطاف أجبر على أخذ أماندا إلى القاعدة الأم بعدما أصيبت في محاولتها إنقاذ شقيقها الأصغر شيكو (Chico)

أنقذ بيج بوس شيكو ومن ثم توجه إلى جبل إيريزو، حيث يتم وضع الاسلحة النووية. هناك، تواجه مع آلة البيوبا (Pupa) بعد استماعه لمشادة كلامية بين هيوي إميريك (Huey Emmerich) وهوت كولدمان (Hot Coldman). ولعلمه بمشروع بيس وكر وكذلك منشأة الذكاء الاصطناعي في هرم المايا جند بيج بوس هيوي لصالح منظمة جنود بلا حدود. وبعد ذلك، استطاع أن يساعد سيسيل كوزيما كاميناديس (Cécile Cosima Caminades)، صديقة باز المفقودة، وكذلك معرفت حقيقة مزعجة؛ وهي أن صوت الزعيمة الذي قد سمعه لم يكن في الحقيقة إلا ذكاءً إصطناعياً برمج على صورتها، معروف بـ (Mammal Pod) أو حجيرة الثديي.

ثم واجه بيج بوس سترينجلوف (Strangelove) التي تكرهه، وتغلب على اليرقة (Chrysalis) والشرنقة (Cocoon). بعدها حاول إيقاف بيس وكر من الوصول إلى نيكاراغوا ولكنه فشل في النهاية. فتبع بيج بوس باز التي يأسرها كولدمان ووجد بيس وكر. غالفيز (الذي إسمه الحقيقي هو فلاديمير زادرنوف) كشف بأنه كان في الحقيقة يستغل بيج بوس حتى يتمكن الاتحاد السوفيتي من احتلال أمريكا الوسطى بسهوله. فإضطر بيج بوس على أن يوقف بيس وكر من أن تتسبب بحربٍ نووية بعدما أن يقوم كولدمان بتفعيل الإطلاق التسلسلي.

وفي نهاية الفشل الذريع، قرر سنيك بأن يعرف نفسه رسمياً بـ بيج بوس بعد علمه بأن الزعيمه قد " تخلت عن سلاحها " والذي إعتبره خيانة لنفسها بصفتها جنديه. فقام بنزع ربطة رأس الزعيمة من رأسه بعد مشهد تضحية بيس وكر. وتحت اقتراح كاز وهيوي وسترينجلوف أمر بيج بوس بإنشاء ميتل جير زيك (Metal Gear ZEKE) بإستخدام أجزاء أنقذت من بقايا أسلحة الذكاء الاصطناعي.

وبينما كان زيك على وشك الاكتمال في القاعدة الأم توصل بوس إلى أنه كان هنالك جاسوس بين صفوف منظمة جنود بلا حدود. حينها تمكن زادرنوف من الهروب عدة مرات بينما كان يجري تصنيع زيك. وبعد ما أطلق بيج بوس عليه النار دفاعاً عن نفسه قام الرجل بالتلميح بقدر المستطاع، وقبل أن يتمكنوا من التفكير بمالذي يمكن أن يعنيه هذا، تلقى بيج بوس خبر اختطاف زيك، فأسرع لمواجهة الخاطف.

وياللصدمة، علمت منظمة جنود بلا حدود بأن الخاطف كان باز (التي كانت في الواقع عميلة سايفر الملقبه بـ باسيفيك أوشن) وخطط سايفر المهمة لكي يجبر بيج بوس على أن ينضم إليهم من جديد. وبعد رفضه، هددت باز بإطلاق صاروخ نووي نحو الساحل الشرقي وتأطير منظمة جنود بلا حدود. فتمكن بيج بوس من هزيمة زيك وعلى الرغم من أن باز قد قتلت على مايبدو إلا أنه يشك بذلك.

وبعدها اعترف ميلر بأنه ايضاً كان يعمل لصالح سايفر كرجل أعمال، رغم ذلك غفر له بيج بوس في أوانها. ومن ثم سيتوصلان إلى تأسيس الملاذ الخارجي " Outer Heaven".

Source: wikipedia.org
Close Ad
Close Ad