العربية  

Books Intermediate stage

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

المرحلة المتوسطه (Info)


في نهاية الحرب العالميه الثانيه اهتم بيكيت في كتاباته باللغة الفرنسيه باعتبارها اللغة الرسميه للآداب. أسفرت التجربة الخاصة ببيكيت والتي عاشها في غرفة والدته في دبلن عن إعطاء وظهور أفضل أعماله والتي توضح تولد الذات من الحياه الداخليه. كتب بيكيت بعد الحرب العالميه الثانيه وعلى مدار "خمس عشرة سنه" أربع مسرحيات طويله: مسرحية فى انتظار غودو من عام 1948 حتى عام 1949, مسرحية (نهاية اللعبة) من عام 1955 حتى عام 1957, (شريط كراب الأخير) عام 1958, مسرحية (الأيام السعيده) عام 1960. وفي المطلق العام بشكل صحيح أو خاطئ هذه الأعمال الأربعة كانت بشأن مسرح العبث. وعلى الرغم من أن بيكيت كان وجودي إلا أنه تناول أعمال المفكرين الوجوديين بنمط (الكوميديا الساخرة) في هذه المسرحيات الأربعة. كان بداية ظهور مسرح العبث للمرة الأولى في كتاب "مارتن اسلن" والذي أطلق عليه أيضا هذا الاسم. وقد اقتبس بيكيت وغودوا جزءا هاما من هذا الكتاب. كما زعمت "اسلن" أنه قد اكتمل مفهوم العبثيه في مسرحيات ألبير كامو الذي كان كانت مسرحياته ورواياته عرضا أمينا لفلسفته في الوجود والحب والموت والثورة والمقاومة والحرية، وكانت فلسفته تعايش عصرها. ولهذا قد وصف النقاد بيكيت مخطئين بأنه وجودى في كثير من الأحيان. لم يكن بيكيت متعلقا بالوجودية على الرغم من استخدامه لمواضيع مشابهه في أعماله, اضافه إلى ذلك أنه اعترض أيضا على مفهوم مسرح العبث. تشرح مسرحيات بيكيت في مجملها العام (اليأس) الذي نشعر به اتجاه حياه غير مفهومه والتي لا نستطيع معرفة حقيقتها. وعلى الرغم من هذا نجده يشرح في مسرحياته وكتاباته إرادته في طلب استمرار الحياه والبقاء بها. في مسرحية (نهاية اللعبة) من خلال كلمات نيل وهو من أحد الشخصيات بها، الذي كان يعيش في صناديق القمامة والذي تحدث ببساطه عن حوار غير واقعى "لا يوجد شئ هزلى أكثر من التعاسة ... أوافق وبشده على أن التعاسة هي الشئ الأكثر سخفا في العالم. في البداية نضحك منها من القلب، لكن هي نفسها مثل فكرة جميله التي تشرح بفصاحه فنعجب بها لكن، لم نضحك لها في النهاية" أى أن (التعاسة الأكثر سخفا وهزلا في العالم نضحك منها في البداية ونبكى منها في النهاية) هذه هي العبارة التي كانت ملخصا لمسرحيات بيكيت في هذه المرحلة.

تعتبر هذه المرحلة من أهم مراحل حياته الناجحه في اعماله النثريه حيث كتب رواياته الثلاثيه: مولوي عام 1951, (مالون يموت) عام 1951, (الأسماء الضائعه) عام 1953. هذه الروايات الثلاث المكونه ثلاثيه رواياته عمل بيكيت على تبسيطها وخلوها من التعقيد بمقدار شمولها على الأشياء الهامة في المواضيع فقط، لهذا السبب نستطيع أن نحدد تطور الأسلوب والمواضيع التي استخدمها بيكيت والتي نستطيع أن نصنفها بأنها المرحلة الناضجه في حياة بيكيت الأدبيه. على سبيل المثال رواية مولوي كانت رواية بوليسيه مشتمله إلى حد ما على العناصر التقليديه للرواية أى أنها تشتمل على الزمان، المكان، المصدر والموضوع. أما في (مالون يموت) بينما كان مستمرا في سريان الزمان بالمكان، الغى استعمال المصدر والموضوع بنسبه كبيره. كان العنصر الأساسى في رواياته يظهر على شكل المونولوج. أما في رواية (الأسماء الضائعه) فقد قضى على احساس الزمان والمكان أى لا يوجد شعور لا بالزمان ولا المكان، بمعنى أن الموضوع الاساسي للرواية هو الصراع بين اضطراره للتحدث باستمرار حتي يداوم علي وجود الصوت، وبين بحثه عن الصمت الذي يحمل في طياته إجبار قوي على الأقل في قوته. من الممكن أن نلمح آثار الحرب العالميه الثانيه من خلال أعمال بيكيت وآثاره. يبدو لنا انه أظهر من خلال رواياته أنه يحض على التشاؤم وعدم التفاؤل، بالرغم من هذا التشاؤم إلا أنه أظهر في رواية (الأسماء الضائعه) أنه كان يحث على الأمل حيث نلمح ذلك من الجمل الختاميه لهذه الرواية

من بعد كتابة هذه الروايات اجتهد بيكيت من اجل امكانية الوصول لاعمال نثرية التي يمكن الاستمرار بها. أدى هذا الاجتهاد إلى ظهور قصص قصيرة منها (النصوص الأبديه) ومجددا في عام 1950 كتب بيكيت كتابه المسمى (أتساءل كيف) عام 1961 الذي كان بالطريقة النثريه والأكثر عمقا وجوهريه. حيث كان يحكى في بدايته عن رجل مجهول الهوية يحبو على الوحل ويحمل حقيبه مليئه بالمعلبات. كتب بيكيت في هذا الكتاب بأسلوب راقى نصفه بأسلوب الفقرات وكتابة الرسائل مستخدما علامات الترقيم:

«ذا ما كنت في الدنيا بمحيطها الواسع ومجالها الفسيح فانت تشعر بالحياة اما إذا ما فقدت شعورك بسعتها وجمالها عندها تشعر بمفارقتك للحياة تتبدل الاشياء وتتغير الاحداث من جديد في المكان أو في مكان اخر وتتجمل الصور إذا ما ظهر لك في الافق ضوء جديد»

علي اي حال كان بيكيت مضطرا ان يقضي عشر سنوات ليعطي عملا نثريا غير الدراما الذي قدمها في كتاباته. حيث كتب رواية (أتساءل كيف) التي ترقى فيها بأسلوبه من حيث المضمون والشكل، وحينئذ بدأت فتره جديده في كتابات بيكيت.

Source: wikipedia.org
Browse without ads
Browse without ads