العربية  

Download Book Alert The Unwary PDF

The source of the book

This book was brought from archive.org as under a Creative Commons license, or the author or publishing house agrees to publish the book. If you object to the publication of the book, please contact us.

Alert the unwary
Qr Code Alert the unwary

Alert The Unwary

  ( 3 ratings )
Author:
Category: Islamic Religion [Edit]
Language: Arabic
Publisher:  مكتبة الصفا
Release Date:
Pages: 664
File Size: 13.83 MB
Extension: PDF
Creation Date: 28 Oct 2006
Rank: 1,846 No 1 most popular
Short link: Copy
More books like this book
Reviews ( 1 )
Quotes ( 0 )
Score ( )

Book Description

إن العلماء العاملين المخلصين من هذه الأمة ، قد وضعوا الحواجز والموانع والزواجر ، وباعوا أنفسهم بأبخس الأثمان ، فخسروا الدنيا والآخرة ، وذلك هو الخسران المبين . وقد بيّن القرآن الكريم والسُنّة النبوية الشريفة إلى الخطر الذي يلاقيه أهل الغفلة في طريق حياتهم ، بل وبعد مماتهم أشدّ ، قال تعالى [ واذكر ربك في نفسك تضرعاً وخيفة ودون الجهر من القول بالغدوّ والآصال ولا تكن من الغافلين ] [ الأعراف : 205 ] . وقال تعالى : [ سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق وإن يروا كل آية لا يؤمنوا بها وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلاً وأن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلاً ذلك بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين ] [ الأعراف : 146 ] . وإلى هذا ، فالغفلة هي ترك الشيء والسهو عنه واشتغاله بغيره ، مع كونه من جهات الواجب في حياته . والمسلمون اليوم في غفلة .. لقد شُغلوا بالخلق عن الخالق .. وبالدنيا عن الآخرة .. تلك هي غفلة مذمومة مهلكة .. فهي بعد عن الله .. وعن الآخرة ، واشتغالهم بما لا يعنيهم ، وانغماسهم في أوحال الدنيا ، وركون إلى الدعة والكسل ، وقد صارت تلك الأوصاف سمية من أخلاق معظم المسلمين سكرت أبصارهم عن رؤية الحق ، والإهتداء بأنواره ، فلم يعد بإمكانهم رؤية الحق أو التأثر فيه ... وتلك لعمرك غفلة الغفلات . قال تعالى [ كانت أعينهم في غطاء عن ذكري وكانوا لا يستطيعون سمعا ] [ الكهف : 101 ] فتأمل أيها القارىء الغطاء ، هل يوجد على بصرك شيء .. أم كُشِف عنك هذا الغطاء وصرت من أهل الشهود ؟ !! أم ليس عندك معرفة بذلك كله .. أم هي الغفلة التي حذرنا الله تعالى منها .. وأخبرنا عن ضراء تلك الغفلة . في قوله [ كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى ] [ طه : 126 ] . ومهما يكن الأمر .. فإن لك في هذا الكتاب ما ينير قلبك .. بصرك وبصيرتك فتكون ممن سعوا إلى مرضاة الله ، وذلك من خلال برنامج عمل لأولئك الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه .. ففي الكتاب كنز من النصائح الربانية والنبوية ، فتكون بذلك حققت ما أخبر الله تعالى عنه في قوله [ إن في ذلك لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ] [ ق : 37 ] .

Book Review "Alert the unwary"

Book Quotes "Alert the unwary"

Other books like "Alert the unwary"

Other books for "Abu AlLaith AlSamarqandi"

Hide Intellectual property is reserved to the author of the aforementioned book
If there is a problem with the book, please report through one of the following links:
Report the book or by Contact us

E-books are complementary and supportive of paper books and never cancel it. With the click of a button, the e-book reaches anyone, anywhere in the world.
E-books may weaken your eyesight due to the glare of the screen. Support the book publisher by purchasing his original paper book. If you can access it and get it, do not hesitate to buy it.
Publish your book now for free