العربية  

He is the one who saw Firas tourists

Copyright reserved

The book cannot be previewed or downloaded in order to preserve the copyright of the author and publishing house

Copyright reserved
He is the one who saw. Firas tourists

He is the one who saw. Firas tourists

Author:
Category:Physiognomy
Language:Arabic
Pages:135
More books like this book
Reviews ( 0 )
Quotes ( 0 )
Download is not available

Book Description

ملحمة جلجامش هي درة الأدب الرافديني القديم أول أدب مكتوب في تاريخ الثقافة الإنسانية، وقد لقيت منذ اكتشافها في أنقاض العاصمة الآشورية نينوى اهتماماً عالمياً واسعاً، فترجمت إلى اللغات الأوروبية وقدمت على شكل عروض مسرحية وعروض رقص تعبيري. أما في الثقافة العربية فقد رأى الجمهور السوري عرضين مسرحيين بمبادرة فرنسية لا عربية. فقد قدمها المخرج الفرنسي المعروف باسكال راميير اعتماداً على نصي الأكاديمي في قلعة دمشق عام 1999 في عرض نال إعجاب المسرحيين السوريين وفي عام 2000 قام المخرج نفسه بتقديمها في عرض في الهواء الطلق ضمن فعاليات مهرجان أفينيون المسرحي العالمي، وذلك بثلاث لغات هي العربية بترجمتي، والفرنسية، والإنكليزية، وبثلاث مجموعات من الممثلين كلّ ينطق بلغته مع ترجمة على شاشات عرض عملاقة. وفي عام 2006 قامت مخرجة مسرح الشمس الباريسي كاثرين شاوب بتقديم الملحمة اعتماداً على نصي الأكاديمي، وذلك على خشبة المسرح العالمي بدمشق في عرض مميز استمر عدة ايام. وهذا ما جملني أكثر اقتناعاً بضرورة وجود إعداد درامي للملحمة يوضع تحت تصرف المسرحيين العرب.

وفي إعدادي الدرامي هذا قدمت النص الأكادي كما هو، وبجميع أفكاره وشخصياته وتتابع أحداثه، من خلال رؤية إخراجية تمزج بين التراجيديا الإغريقية والعرض المسرحي الحديث مستخدماً لغة ذات جرس شعري وإيقاع موسيقي يستحضر الجو الشعري الملحمي الآكادي كما أضفت عدداً من المشاهد غير الموجودة في النص، وذلك لضرورات فنية ولتوسيع الفضاء المحيط بالحدث من جهة ثانية.

ملحمة جلجامش هي درة الأدب الرافديني القديم أول أدب مكتوب في تاريخ الثقافة الإنسانية، وقد لقيت منذ إكتشافها في أنقاض العاصمة الآشورية نينوى إهتماماً عالمياً واسعاً، فترجمت إلى اللغات الأوروبية وقدمت على شكل عروض مسرحية وعروض رقص تعبيري.

أما في الثقافة العربية فقد رأى الجمهور السوري عرضين مسرحيين بمبادرة فرنسية لا عربية، فقد قدمها المخرج المخرج الفرنسي المعروف باسكال رامبيير إعتماداً على نص الأكاديمي في قلعة دمشق عام 1999 في عرض نال إعجاب المسرحيين السوريين، وفي عام 2000 قام المخرج نفسه بتقديمها في عرض في الهواء الطلق ضمن فعاليات مهرجان أفينيون المسرحي العالمي، وذلك بثلاث لغات هي العربية بترجمتي، والفرنسية، والإنكليزية، وبثلاث مجموعات من الممثلين كلٌ ينطلق بلغته مع ترجمة على شاشات عرضٍ عملاقة.

وفي عام 2006 قامت مخرجة مسرح الشمس الباريسي كاثرين شاوب بتقديم الملحمة إعتماداً على نصي الأكاديمي، وذلك على خشبة المسرح العمالي بدمشق في عرض مميز استمر عدة أيام، وهذا ما جعلني أكثر إقتناعاً بضرورة وجود إعداد درامي للملحمة يوضع تحت تصرف المسرحيين العرب.

وفي إعدادي الدرامي هذا قدمت النص الآكادي كما هو، وبجميع أفكاره وشخصياته وتتابع أحداثه، من خلال رؤية إخراجية تمزج بين التراجيديا الإغريقية والعرض المسرحي الحديث، مستخدماً لغة ذات جرس شعري وإيقاع موسيقي يستحضر الجو الشعري الملحمي الآكادي، كما أضفت عدداً من المشاهد غير الموجودة في النص، وذلك لضرورات فنية ولتوسيع الفضاء المحيط بالحدث من جهة ثانية.

Close Ad
Close Ad
Copyright reserved

Copyright reserved

The book cannot be previewed or downloaded in order to preserve the copyright of the author and publishing house

Reviews ( 0 )
Quotes ( 0 )
  Search for another book

Book Quotes "He is the one who saw. Firas tourists"

View all book quotes in the library

Book Review "He is the one who saw. Firas tourists"

View all book reviews in the library

Other books for Firas Alsawah

Other books in Physiognomy