English  

كتاب شجرة التين والأفعى

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
شجرة التين والأفعى

شجرة التين والأفعى

مؤلف:
قسم:النقد الأدبي
اللغة:العربية
الصفحات:240
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر
د. أسماء غريب

كاتبة

الناشر والمؤلف كتاب شجرة التين والأفعى وناشر 30 كتب أخرى.
د. أسماء غريب
- نالت في يومه الخميس 8 شعبان 1433 الموافق لـ 28 حزيران 2012، بروما بجامعة المعرفة (La Sapienza)تخصّص (حضارات وثقافات دول إفريقيا وآسيا)، شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز وبمرتبة الشرف الأولى عن أطروحتها الموسومة بـ (الحداثة في المغرب من التاريخ إلى الأدب: محمد بنّيس أنموذجا للدراسة والتحليل)؛
- حصلت سنة 2008 من جامعة البحوث والدراسات العليا (كلية الآداب والفلسفة) بجزيرة صقلّية، على شهادة الماجستير الدولية للدراسات العليا بمرتبة الشرف الأولى، تخصّص: دراسات حول البلدان العربية والإفريقية. وكانت أطروحة الماجستير حول "إسراء ومعراج الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام"؛
- تخرّجت سنة 2006 في جامعة باليرمو (قسم الدراسات الشرقية الإسلامية) بإيطاليا، وقد كانت أطروحة إجازتها باللّغة الإيطالية حول "أسرار الحروف النورانية بالقرآن الكريم"؛
- في بدايات سنة 2012 حصلت بروما على دبلوم في التحرير الأدبي والصحفي من "ستيلوس" مؤسسة علوم التحرير الأدبي والصحفي باللغة الإيطالية؛
- شاركت في العديد من الأنشطة الثقافية الخاصّة بحوار الأديان بأهمّ المؤسسات التعليمية بمدينة إقامتها؛
- نالت جائزة الشعر العالمي بجزيرة سردينيا الإيطالية عن قصيدتها (السلطعون الناسك) عام 2009، وذلك في إطار فعاليات مهرجان أكتوبر للشعر العالمي بمدينة ساسري؛
إصداراتها:
لها في الترجمة: 20 إصداراً
لها في النّقد: 08 إصدارات
لها في الشِّعر العرفانيّ: 11 إصداراً
ولها في الرواية والقصّة وأدب الحوار: 07 إصدارات.
الموقع الإلكترونيّ:
https://asgherib.wordpress.com
Letterata con diversi interessi e occupazioni creativi
nell’ambito della traduzione letteraria ha pubblicato: 20 opere
nella critica e saggistica: 08 libri
nella poesia mistica: 11 raccolte
e nella sfera di narrativa, romanzo, dialogo ed interviste, la Gherib, ha realizzato: 07 opere.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

وصف الكتاب

وهذا ما يفسّرُ كيف أنّني كنتُ كلّما أكلتُ حبّة تين من البرطمان، بادرتُ إلى شرب جرعة من زيتِ الزّيتون، دون أن أدري أنّني كنتُ في الحقيقة ولم أزل أسعى إلى استنهاض الملكات الإبداعيّة الخلّاقة بداخلي، وأنا أتأمّلُ كيفَ أنّ شجرة التين هذه كانت لها أسماء وتجلّيات عدة على مرّ الأزمنة والعصور، فهي تارة شجرةُ رمّان وتارات أخرى شجرة تفّاحٍ كان لا بدّ لي أن آكُلَ منها وأفعلَ مثلما فعلتِ الأميرةُ بياضُ الثّلجِ، أيْ أنْ أغادر قصرَ الجسدِ وأعبُرَ الجبالَ السّبعة، وأغوص وسط أدغال النّفس وأحراشِها باحثةً عن كواكبي أو أقزامي السّبعة لأنهلَ من بحار معارفهم الساميّة وأستلمَ في الختام من الذّات العليا التفّاحة أو التينة المسمومة وآكلها كاملة ثمّ أسقطَ في نوم أو موتٍ عميق أفتحُ فيه أبواب الرّؤيا وألتقطُ من أرض الثّلج قطراتِ الدّم الهاطلة من إكليل الشّوكِ الذي يُزَيّنُ جبينَ النّقطة وهي في طريقها إلى الجلجلة عابرةً درب الآلام والدّموع، وقد أدمتْ خشبة الخلاص كتفَها اليُمنى وأزهرتْ حدائق من الجلنّار فوق كلّ جزءٍ من جسدها. ولأُحَوِّل مثلهَا القطرات إلى حبّات من الياقوت أُنْزِلُ بها مِن سماء الرّوح مُزنَ العلمِ وأوَلّدُ بها من كلّ أصناف الفضائل أعمالاً متراكبةً كحبِّ الرمّان، أعصرُ بها للسّكارى المتحلّقين والطّوّافين حول مائدة الأبجديّة سُلافَ الفِكْر، ودبسَ الخيال الطّاهر النقيّ لأدعو القارئ في نهاية الرّحلة إلى النّظر والتأمّل في ثمرهِ وقد أينعَ واكتمل عند الوصول إلى طور الوادي المقدّس لأُعلِنَ خروجي عن كلّ المُسمّيات المُستَهلكة بذاتٍ لا تميلُ إلى مقاربَةِ الآخرين ولا إلى تكرار تجاربهِم ولا حتّى إلى الولوج في فائض الوجود، علّني بذلك أعاينُ عن قُربٍ أثَرَ ضربات إزميل حرفي فوق باب مدينة العلوم وأسجّلَ بصمة اختلاف وتميُّزٍ بيْن صفحات مفكّرة الوُجود الإنسانيّ.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "شجرة التين والأفعى"

اقتباسات كتاب "شجرة التين والأفعى"

كتب أخرى مثل "شجرة التين والأفعى"

كتب أخرى لـ "د. أسماء غريب وريتانّا أرميني"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا