English  

كتاب من مذكرات طفل الحرب ترجمة إلى اللغة الإيطالية

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
من مذكرات طفل الحرب - ترجمة إلى اللغة الإيطاليّة

من مذكرات طفل الحرب - ترجمة إلى اللغة الإيطاليّة

مؤلف:
قسم:لغات وترجمة
اللغة:الإيطالية
الصفحات:152
رابط مختصر:نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر
د. أسماء غريب

كاتبة

الناشر والمؤلف كتاب من مذكرات طفل الحرب - ترجمة إلى اللغة الإيطاليّة وناشر 30 كتب أخرى.
د. أسماء غريب
- نالت في يومه الخميس 8 شعبان 1433 الموافق لـ 28 حزيران 2012، بروما بجامعة المعرفة (La Sapienza)تخصّص (حضارات وثقافات دول إفريقيا وآسيا)، شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز وبمرتبة الشرف الأولى عن أطروحتها الموسومة بـ (الحداثة في المغرب من التاريخ إلى الأدب: محمد بنّيس أنموذجا للدراسة والتحليل)؛
- حصلت سنة 2008 من جامعة البحوث والدراسات العليا (كلية الآداب والفلسفة) بجزيرة صقلّية، على شهادة الماجستير الدولية للدراسات العليا بمرتبة الشرف الأولى، تخصّص: دراسات حول البلدان العربية والإفريقية. وكانت أطروحة الماجستير حول "إسراء ومعراج الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام"؛
- تخرّجت سنة 2006 في جامعة باليرمو (قسم الدراسات الشرقية الإسلامية) بإيطاليا، وقد كانت أطروحة إجازتها باللّغة الإيطالية حول "أسرار الحروف النورانية بالقرآن الكريم"؛
- في بدايات سنة 2012 حصلت بروما على دبلوم في التحرير الأدبي والصحفي من "ستيلوس" مؤسسة علوم التحرير الأدبي والصحفي باللغة الإيطالية؛
- شاركت في العديد من الأنشطة الثقافية الخاصّة بحوار الأديان بأهمّ المؤسسات التعليمية بمدينة إقامتها؛
- نالت جائزة الشعر العالمي بجزيرة سردينيا الإيطالية عن قصيدتها (السلطعون الناسك) عام 2009، وذلك في إطار فعاليات مهرجان أكتوبر للشعر العالمي بمدينة ساسري؛
إصداراتها:
لها في الترجمة: 20 إصداراً
لها في النّقد: 08 إصدارات
لها في الشِّعر العرفانيّ: 11 إصداراً
ولها في الرواية والقصّة وأدب الحوار: 07 إصدارات.
الموقع الإلكترونيّ:
https://asgherib.wordpress.com
Letterata con diversi interessi e occupazioni creativi
nell’ambito della traduzione letteraria ha pubblicato: 20 opere
nella critica e saggistica: 08 libri
nella poesia mistica: 11 raccolte
e nella sfera di narrativa, romanzo, dialogo ed interviste, la Gherib, ha realizzato: 07 opere.

تصفح بدون إعلانات

وصف الكتاب

ديوان وفاء عبد الرزاق وإن كان يتحدث عن الدمار الذي تتركه الحروب بعد أن تسكت قعقعات اللأسلحة ويصمت أزيز الطائرات ودوي القصف، فإنّه في عمقه يحمل نداء عميقا يدعو الإنسان إلى التفكير في إيجاد الطريق القويم الذي يمكنهُ أن يسمو به إلى حيث ملكوت السلام والوئام والمحبّة. وكل الحروب كيفما كانت هي مشاريع فاشلة لا شيء فيها سوى الانهزام والموت والكره والحقد، لكن ثمة حرب واحدة في الكون أجمع يمكن أن يقال عنها إنّها حرب مشروعة ومطلوبة في كل حين وآن: إنّها حرب الإنسان ضدّ نفسه، هذه النفس التي هي البيت الداخلي، أو الوطن الحميم لكل شخص، والتي يجب أن تكون هي وحدها المسرح الوحيد الذي تتمّ فيه المعارك ضد عيوب الفكر ونقائصه، لأنّه كلّما كانت أوطاننا الداخلية سليمة وخالية من علل الأنا المتورم والأنانية المتضخمة، كانت أوطاننا الخارجية وكوكبنا الأرضي سليما ومعافى.
الدّيوان إذن هو دعوة لإعادة النظر في كل هاته الصروح الواهية من الفكر المُشوّه التي بناها الإنسان على مرّ العصور والحقب، دعوة تجد دليلها القاطع في الأبيات الأخيرة منه والتي يقول فيها الطفل ـ الإله بأعلى صوته:”أطفئوا الشاشة/ أطفئوا الأضواء / ربوبيتي / ستحرق الأشياء/ اخرجوا / قاعة الدنيا تحطـّمت / رقبتي عن جسدي انفصلت”
ما منْ شكّ، أنّ الإنسان هو في أمسّ الحاجة لأن يطفأ الأضواء وينسحب في صمت من صخب الأنا (قاعة الدنيا) ويدخل حيث ذاك الجزء السليم من قلبه وروحه قادر على حرق كل الأشواك السامة التي دنست آدميته وطبيعته البكر كي يصبح قادرا على النهوض والانبعاث مرّة أخرى من بين أنقاض بيت ميت انفصلت فيه الرقبة عن الجسد.
وختاما لا يمكن الإعلان عن نهاية السفر في ديوان وفاء دون الإشارة إلى فرادة أسلوبها ولغتها الشعرية التي هي حدّ ومحطّة تولد فيهما الصور لتغدو آليات فنيّة خاصّة بكل ما هو شعائري لدى الشاعرة، وبكلّ ما هو نابع من أعماقها وعينها الرائية.
لغتها وبكل اختصار، صوت زخرفي لجسدها السرّي الذي هو مستودع ديمومة الحرف حيث تلتقي العلامة بالمقصد وتصبح فيه الكلمة فعلا مباشرا لا ماضي له، وجيولوجيا وجودية تكون فيها الكلمة الشعرية موضوعا يباغت القارئ باستمرار كعلبة من دمى الماتريوشكا التي تتطاير منها قدرات الشاعرة اللغوية الواحدة تلو الأخرى بشكل لا يمكن للقارئ أن يبقى ساكنا حيالها دونما أن يشعر بنوع من الفضول والجوع والنهم إلى فكّ ألغاز وأسرار الحرف الرزّاقي.

تصفح بدون إعلانات
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "من مذكرات طفل الحرب - ترجمة إلى اللغة الإيطاليّة"

اقتباسات كتاب "من مذكرات طفل الحرب - ترجمة إلى اللغة الإيطاليّة"

كتب أخرى مثل "من مذكرات طفل الحرب - ترجمة إلى اللغة الإيطاليّة"

كتب أخرى لـ "د. أسماء غريب"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا