English  

المناخ والانسان

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
المناخ والانسان

المناخ والانسان

مؤلف:
قسم:الجغرافيا البشرية
اللغة:العربية
الناشر: دار المسيرة للطباعة والنشر
الترقيم الدولي:9789957063535
تاريخ الإصدار:05 يوليو 2010
الصفحات:208
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

اهتم الإنسان وما يزال بالمناخ كظاهرة كونية تمس حياته بصورة مباشرة وغير مباشرة. وقد جرت دراسات مستفيضة حول المناخ، وربما تعتبر هذه الدراسات من أكثر الجهود التي بذلها الإنسان لتفسير الظواهر البيئية المحيطة به. ولم يكتف بتفسير المناخ بصورة مستقلة وإنما شملت الدراسات آثار المناخ المباشرة على الإنسان، ولكن مع الأسف كانت معظم الدراسات والبحوث التي جرت على أيدي الباحثين العرب اقتصرت في مضمونها على تفسير ظواهر المناخ والظروف الجوية كحالات مستقلة منفصلة عن الإنسان. حيث تفتقر المكتبة العربية إلى المؤلفات التي تبحث في علاقة المناخ بالإنسان وأثره على صحته وراحته وأثره على حياته العملية.

وما يسعى إليه هذا الكتاب هو عرض الآثار المباشرة للظروف المناخية على جسم الإنسان وطبيعة العلاقة بين الظروف الجوية والأفعال الحيوية والفسيولوجية والفيزياوية لجسم الإنسان وقد تضمن ذلك الفصل الأول.

أما الفصل الثاني فقد تضمن عرضاً موجزاً للأمراض التي تسببها الظروف الجوية المختلفة وأثر التطرف المناخي عل بروز الخالات المرضية المختلفة وزيادة معدل الوفيات في المجتمع الإنساني.

وجاءت بقية فصول الكتاب لتوضيح آثار المناخ وعلاقته بحياة الإنسان العملية وراحته ورفاهه.

وهكذا فقد تناول الفصل الثالث الأثر المتبادل بين المناخ وتخطيط المدن. وبعبارة أخرى آثار الظروف الجوية المحلية على تخطيط المدن من ناحية أخرى.

كما تناول الفصل الرابع من الكتاب تصاميم المباني المختلفة على أساس طبيعة الظروف الجوية المحلية للمنطقة التي ستنشأ عليها البناية، وكيفية الاستفادة من أحوال الطقس واستغلالها في عمليات إعداد التصاميم للمباني للحصول على أفضل الظروف التي توفر للإنسان الراحة والصحة والتقلل من كلفة الاستهلاك في الطاقة.

أما الفصل الخامس فقد تضمن العلاقة المتبادلة بين وسائل النقل البري وأحوال الطقس المحلي، وكيفية تأثر الجو من خلال عمليات النقل المختلفة وتلوث البيئة نتيجة الوقود المحترق في محركات العربات والمركبات المستعملة في النقل.

إضافة إلى العوامل المناخية التي يؤثر على انسيابية المرور وتعرقل السير وتهدد السلامة العامة.

وتطرق الفصل السادس إلى أهم ما يعانيه إنسان اليوم من تحديات تهدد صحته وراحته وربما حياته، ألا وهي مشكلة تلوث الهواء.

وتم ذكر بعض المعايير القياسية التي تحدد درجة الملوثات المختلفة في الهواء في عدد من دولة العالم، إضافة إلى بعض القوانين الدولية التي تحاول الحد من مشكلة التلوث في العالم.

وتناول الفصل السابع موضوعاً يعتبر طرفاً ثالثاً بين المناخ والبيئة ألا وهو "الغابات"، والذي دعا لذلك هو الأهمية البالغة للغابات وأثرها الفعال في كل من المناخ والبيئة، فتأثير الغابات على المناخ مباشر يتجلى في خفض درجة الحرارة وزيادة نسبة الرطوبة وتقليل سرعة الرياح وتغير اتجاهاتها، إلى غير ذلك من الآثار الإيجابية التي تلطف الظروف الجوية وتحد من قسوتها. أما أثر الغابات على البيئة فيكفي أن نردد عبارة قالها أحد العلماء في هذا المجال وهي: إنه يمكن تنظيف الغلاف الجوي من الملوثات بواسطة الغطاء النباتي.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

اقتباسات كتاب "المناخ والانسان"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "المناخ والانسان"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة

كتب أخرى لـ عبد علي الخفاف

كتب أخرى في الجغرافيا البشرية