English  

قصة الطوائف الإسلام بين المذهبية والطائفية

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
قصة الطوائف، الإسلام بين المذهبية والطائفية

قصة الطوائف، الإسلام بين المذهبية والطائفية

مؤلف:
قسم:الطوائف والمذاهب الاسلامية
اللغة:العربية
الناشر: دار الكنوز الأدبية
تاريخ الإصدار:01 مايو 2000
الصفحات:556
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

إن مباحث هذا الكتاب بمجملها جزء من مشروع رؤية لفك الاشتباك بين الحاضر والماضي، وتفكيك بنية التسلفات المخربة التي تعشش في الراهن وهي محاولة، لتتبع الحقيقة الطائفية مجردة، وإن ظهرت بعض الميول النقدية في المقارنة والتصنيف، مع الإدراك بأن هدم النزعات الدينية الطارئة يقتضي الكشف عن أساسها أولاً وقبل كل شيء، أي بحوار مع تاريخها يساعد على نقل الخصومة إلى الحوار، ولا يتردد في النظر إلى وراء.

ويؤشر مجمل البحث إلى الاختلاف شرعة، وهي لازمة تقتضيها طبيعة الاجتهاد، بينما التعصب طارئ فيه يخرج عن الشرع ويبتعد عن جوهر الإسلام. ولا يتحقق هذا النزوع دون أن ينطلق من فهم واضح، بأن المسافة شاسعة بين الدين وبين التطواف فيه، وليس من خطر أشد على المجتمع من جعلهما صنوين، اللهم إلا ذلك التوجه الذي يحارب الطائفية بالإلحاد، أو يرد إلغاء الدين من حياتنا في أطروحات تغريبية منفرة تحاول تفكيك أبرز المشتركات في نسيج مجتمعاتنا المعاصرة. وبهذا ليس هذه المباحث دعوة لإلغاء التمذهب أو استنباط عقيدة مذهبية جديدة، بل هو جهد لإعادة تقويم مضامير الاعتقاد وحيد الجانب ومهاوي عدم إجازة الرأي الآخر.

يمثل الكتاب محاولة لتقصي العوامل التي أدت إلى نشوء المذهبية في حاضنة مرونة النص الإسلام واحتماليته، وبالتوافق مع مرحلة نهوض اجتماعي وثقافي واقتصادي اقتضت الاجتهاد لمواكبة الظروف المستجدة، فتعددت المذاهب وظهر الأئمة الكبار في اتساق زمني مع طبيعة العصر. ومن ثم متابعة انتقال المذهبية إلى التطوؤف بعد تحول الإفتاء إلى وظيفة رسمية عند الدولة أو في الضد منها. فصار التمذهب محدوداً مقسراً للأفراد يتناقلونه بالوراثة، ويمنع عليهم الخروج عن السياسات المرسومة.

فتراجع التسامح لصالح العنف والكراهية والتسطح، في إصرار على الاستسلام لعوامل القهر والاستلاب والتدني بالمفاهيم في مرحلة تردي يجب أن نشمئز من وقائعها. ولأهمية التعددية العقائدية الدينية لتحسين الأداء الجماعي والتحرك إلى الصواب، لا بد من الإقرار بمشروعية التمذهب أصلاً، كضرورة من ضرورات المعاصرة، والأقرب لنجاعة بدائل المعالجة التي يطرحها الكتاب العمل على مبدأ التعايش بين المذاهب وصولاً إلى مذاهب غير متنافرة، وليس الدعوة إلى مذهب واحد وذلك باقتناع أن الإسلام ليسر حكراً على أحد.

وهدف المؤلف من وراء "قصة الطوائف" إضاءة كي لا يبقى المسلمون خارج عصرهم مأسورين بإضافات أملتها ظروف سياسية معينة مرّ بها تاريخ الإسلام ونأى بعضها بعيداً عن الجوهر والأصل.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

اقتباسات كتاب "قصة الطوائف، الإسلام بين المذهبية والطائفية"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "قصة الطوائف، الإسلام بين المذهبية والطائفية"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة

كتب أخرى لـ فاضل الأنصاري

كتب أخرى في الطوائف والمذاهب الاسلامية