English  

كتاب المسيحية الإسلام والنقد العلماني

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
المسيحية، الإسلام والنقد العلماني

المسيحية، الإسلام والنقد العلماني

مؤلف:
قسم:الرد على العلمانية
اللغة:العربية
الناشر: دار الطليعة للطباعة والنشر
تاريخ الإصدار:
الصفحات:168
رابط مختصر:نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

يدعو هذا الكتاب المثقفين إلى إعادة التفكير بالظاهرتين المسيحية والإسلامية من أجل السلام والعدل والحرية في بلادنا وفي العالم، إذ لا بدّ من إعادة النظر في الأسس المنهجية والمعرفية لما يُسمى بــ"الحوار المسيحي - الإسلامي"، إذا أردنا بلوغ هذه الغايات النبيلة.

لقد فشلت جميع مؤتمرات الحوار المسيحي - الإسلامي حتى الآن لأنها رفضت أن تُناقش المصداقية التاريخية والأخلاقية للديانتين التاريخيتين: المسيحية والإسلام، فجئنا في هذا الكتاب ننتقد أفكاراً مسيحية نراها تعيق الحوار المنشود، ونتصدى للإسلاموية التي تريد أن تجعل الإسلام فكرة وممارسة أيديولوجية ليس إلاّ، ولئن كنا لا ننساق مع العلمانوية التي تبغي القضاء على فكرة الدين حتى كموضوع ثقافي علمي، إلا أننا نشدّد على أهمية النقد العلماني من أجل فهم أفضل لعالمنا المعاصر.

لذلك، كان موقفنا موقفاً نقدياً موضوعياً، وشفّافاً إلى أبعد الحدود سواء بالنسبة إلى الجماعات الدينية التي ترفض أية مناقشة لعقائدها الدينية، او بالنسبة للعلمانويين أنفسهم الذين يظنون أن إيجاد حلول جذرية لمشاكل الأديان التقليدية مضيعة للوقت، ومن هنا جِدَّة وفرادة هذا الكتاب، على ما نظن.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "المسيحية، الإسلام والنقد العلماني"

اقتباسات كتاب "المسيحية، الإسلام والنقد العلماني"

كتب أخرى مثل "المسيحية، الإسلام والنقد العلماني"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا