English  

المرأة والعمل السياسي

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
المرأة والعمل السياسي

المرأة والعمل السياسي

  ( 1 تقييمات )
مؤلف:
قسم:المرأة المسلمة والمرأة فى الاسلام
اللغة:العربية
الناشر: دار الهادي للطباعة والنشر والتوزيع
تاريخ الإصدار:01 يناير 2001
الصفحات:144
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

إلى أمد قريب كان المسلم–الرجل–ينظر إلى السياسة والدين على أنهما أمران متباعدان إن لم يكونا متناقضين فالدين إلى جانب والسياسة في الجانب المعاكس له تماماً. وكان الكثير منهم يلوم الرجل المسلم–وخاصة علماء الدين–على اهتمامهم بالسياسة ومتابعتهم للشؤون السياسية. ومع إطلالة القرن العشرين خاض المسلمون معارك التحرير ضد الاستعمار الأجنبي وكان جل قادة هذه الحركات هم علماء الدين ورجاله، وهذا ما جعل الفرد المسلم يعيد النظر في حساباته ليصل إلى قناعة جديدة أن الإسلام دين السياسة وأن السياسة عبادة وعبادته سياسة.

وإذا كان هذا هو حال الرجل المسلم فكيف هو حال المرأة المسلمة.. وقبل هذا هل كان لها وجوداً سياسياً على الساحة الإنسانية أم أنها كانت غائبة أم مغيبة.. لا يستطيع أحد أبداً إنكار الوجود السياسي للمرأة في جميع مراحل التاريخ، ولا نستطيع مهما أوتينا من علم وقدرة على محو الأسماء النسائية اللامعة في حقب الزمان.. وكل ذلك يدل على قدرات ربما أهملت أو ضيق الخناق عليها ربما لأنوثتها!! لا نستطيع إنكار الملكات في التاريخ من كليوباترة التي آثرت الانتحار على الحياة ذليلة أسيرة إلى زنوبيا التي قادت الفتوحات الكبرى لتكون تدمر عاصمة لواحدة من أرقى الإمبراطوريات العربية... كلها قدرات نسائية وكفاءات عالية ظهرت في زمن بعيد عن نشر الثقافة السياسية والوعي والفكر وإلى زمن ظهور الإسلام تحتار من أين تبدأ وإلى أين تنتهي.

تجد المرأة من أول من أسلم (خديجة) وأول من ينفق الأموال دعماً للحركة السياسية الجديدة التي كانت تهدف إلى استئصال الحكومة المشركة.. وتجد الشهيدات والمحاربات والخطيبات، صور توحي بالعظمة والقداسة وكأن النور الأعظم الذي غمر جزيرة العرب التي عرفت بجاهليتها وعدوانيتها جاء ليعوض في أيام معدودات عن (ظلم الأنثى) بصورة سياسية واجتماعية وثقافية لتكون المرأة في صدر الإسلام هي القدوة الخالدة للمرأة المسلمة في كل زمان ومكان... وحتى إذا انتهى عصر الرسالة وجاء عصر الخلفاء بقيت بعض الصور المشرقة للمرأة المسلمة وكانت الزهراء أول من ألقى الخطاب السياسي النسوي في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم حتى إذا انتهى عصر الخلفاء عادت المرأة إلى انعزالها وحجرها وكأن الإسلام غاب من جديد.

وبقيت المرأة تعيش العزلة التامة عن المجتمع قرون عديدة عاشت فيها أزمة مصادر الهوية الإسلامية والإنسانية في مجتمعات ذكورية قائمة على تأهيل مكانة الرجل وتثبيتها على حساب هوية المرأة وإنسانيتها بل وحتى على حساب الحقوق الممنوحة لها في ظل الشريعة السمحاء... والذي يدعو إلى الدهشة حقاً أن المرأة المسلمة شاركت في حركات التحرر ضد الاستعمار الحديث... ففي ثورة العشرين العراقية كانت زوجة شعبان المهدي تهتف بالرجال بعد أن انكسروا في بداية الأمر ثم هجمت بالفأس على الجيش الإنكليزي فتشجع الرجال وانطلقوا في شباك عنيف انتهى بالنصر المسدد. وفي القرن العشرين الذي سجل أحداثاً ضخمة ومهمة بشأن المرأة تلمع هناك ْسماء نساء ولجن عالم السياسة منهن ملكات ورئيسات وزراء ووزيرات.

وتشارك المرأة المسلمة في إسقاط أقوى إمبراطوريات الشرق الوسط في إيران وهي بحجابها وإسلامها، وتترك امرأة مسلمة البرلمان التركي حفاظاً على حجابها، صور عملية للمرأة السياسية في العصر الحديث، وما زلنا بحاجة إلى الوجود النسائي المسلم القادر على الاشتراك في المؤتمرات العالمية وفي المشاركة في صنع القرار السياسي وتشكيل الأحزاب النسائية. ورغم ذلك فهناك صيحات تنطلق من هنا وهناك، ما للمرأة والسياسة؟ والمرأة خلقت للبيت وللجدران الأربعة.. وتحتار المرأة إلى أي الفريقين تعطي رأيها؟ هل تشارك في الأعمال السياسية هل تبقى تعيش الانزواء في عصر الإنترنت والعولمة فاسحة المجال لمن لا هم لهن إلاّ حرب الإسلام ودحره عن الوجود كي يأخذن القسط الأكبر من النشاط السياسي في المجتمعات الإسلامية؟ وبين هذه الحيرة يستمر الغوص في بحر الدين لاصطياد اللآلئ لمعرفة رأي الدين؟ ماذا يريد الإسلام من المرأة؟ أيريدها حجراً محجوراً بين أربع جدران؟ أم يريدها تعيش هموم السياسة والاجتماع؟ هذا ما يحاول المؤلف الإجابة عليه في هذه الدراسة تمثل محاولة لتحديد رأي الإسلام من عمل المرأة في مجال السياسة وليحيط المؤلف بجميع جوانب موضوعه؛ عنى بتقسيم مادة كتابه إلى عدة عناوين مفصلة تحدث فيها عن ما يلي: معنى السياسة، العمل السياسي، ما للمرأة والسياسة، أهلية المرأة للعمل السياسي حسب آيات القرآن الكريم، الحقوق السياسية للمرأة المسلمة، الأهلية التاريخية لعمل المرأة السياسي، الأهلية الإنسانية للمرأة في العمل السياسي، معوقات العمل السياسي النسوي.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

اقتباسات كتاب "المرأة والعمل السياسي"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "المرأة والعمل السياسي"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة

كتب أخرى في المرأة المسلمة والمرأة فى الاسلام