English  

كتاب الثقافة العربية والعولمة دراسة سوسيولوجية لآراء المثقفين العرب

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
الثقافة العربية والعولمة ؛ دراسة سوسيولوجية لآراء المثقفين العرب

الثقافة العربية والعولمة ؛ دراسة سوسيولوجية لآراء المثقفين العرب

مؤلف:
قسم:العولمة
اللغة:العربية
الناشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر
الترقيم الدولي:9786144193808
تاريخ الإصدار:
الصفحات:290
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

الدراسة التي نضعها بين أيديكم هي جهد علمي امتد لسنوات أربع، حصل الباحث من خلالها على درجة الدكتوراة، وما يسعى إليه من وراء طباعة هذه الدراسة في كتاب، هو تقديم إضافة علمية في مجال علم الاجتماع السياسي، وتحتوي الدراسة على فصول عدة:

في الفصل الأول من هذه الدراسة تم تحديد مشكلة البحث، من خلال الإجابة عن السؤال الآتي: ما تأثير العولمة في الثقافة العربية؟

وفي الفصل الثاني: تم استعراض نماذج من الدراسات ذات العلاقة بالثقافة العربية والعولمة، وهي في مجملها نظرية، لأنه لم تقع بين يدي -رغم متابعتي الدقيقة للإصدارات- دراسة ميدانية حول هذا الموضوع.

في الفصل الثالث تم تقديم عرض تحليلي لمفهوم العولمة، مع استعراض للتطور التاريخي للظاهرة، وعلاقتها بالعالمية.

وفي الفصل الرابع تم التركيز على (الثقافة العربية بين الخصوصية والعولمة)، حيث طرحت إشكالية تحديد المفهوم، وعناصر الثقافة، وقضية التراث والحداثة، والعولمة الثقافية، وركز الفصل الخامس على (الهوية الثقافية والعولمة) بداية بتحديد مفهوم الهوية وعلاقة الهوية بالعولمة، ثم إجراءات الحفاظ على الهوية القومية، وموقع الهوية في ظل (صراع الحضارات). ويهدف من خلال ذلك إلى البحث عن موقع للثقافة العربية بين الثقافات في زمن العولمة، من خلال الدعوة لتعايش الثقافات وتفاعلها في إطار إنساني، والتأكيد على مبدأ الحوار بينها، والفصل بين ما هو ثقافي محكوم بعملية (التثاقف) وهو مشروع، وبين ما هو سياسي محكوم بعملية (الغزو والإكراه) وهو مرفوض ومقاوم.

كما أن تطوير الخطاب الثقافي العربي بما يتلاءم ومعطيات العصر هو ضرورة للخروج من أسر الخطاب الإيديولوجي، ووضع الخطط والبرامج، التي من شأنها أن تفتح آفاقاً واسعة، أمام العقل العربي للحفاظ والتأكيد على هوية الأمة.

وتناول الفصل السادس من هذه الدراسة (المثقف العربي وصدمة العولمة) مع التركيز على علاقة المثقف العربي والسلطة، وعلاقة المثقف العربي والمجتمع. مع البحث في الدور المطلوب من المثقف العربي في زمن العولمة.

والاتجاه إلى المثقف العربي، دعوة لتفعيل دوره، ونقله من هامش المجتمع إلى قلبه وهو دور جديد له، فمن مراقب لما يحدث، متحفظ بمسافة كافية تضمن له الأمن من خلال انتقائية محسوبة لموضوعات محددة، إلى صاحب رأي في مجمل القضايا ذات العلاقة بموضوع العولمة، بما قد تثيره من حساسية مجتمعية وسياسية.

كما تم تسليط الضوء على أزمة المثقف العربي، وتحليل إشكالية الثقافة العربية من زاوية النقد الذاتي، حيث إن الانطلاق من فهم الذات ينبغي أن يكون سابقاً عن فهم الآخر ونقده.

وياـي ذلك في إطار الدعوة إلى صحوة عربية، نعتقد أن المثقف العربي ملتزم بها، صاحب دور جوهري فيها، فهو المؤهل للتعامل مع القضايا الثقافية، الأصيل منها والمعاصر، والقادر على صياغة علاقة ثقافية مع الآخر، تبنى على أسس من التكافؤ واحترام الثقافات.

ويتناول الفصل السابع الإجراءات المنهجية، التي تحوي متغيرات الدراسة وفروضها، وإجراءات اختيار العينة، وكيفية بناء مقياس اتجاهات المثقفين العرب نحو تأثير العولمة في الثقافة العربية، ثم الأساليب الإحصائية التي استخدمت في تحليل البيانات المتعلقة بهذه الدراسة.

وفي الفصل الثامن عرض للبيانات وتحليلها، حيث تم عرض خصائص العينة العامة، ثم عرض لتوزيع أفراد مجتمع الدراسة على مقياس اتجاهات الأفراد نحو تأثير العولمة في الثقافة العربية، وأخيراً يتناول الفصل التاسع النتائج العامة للدراسة والتوصيات والإسهامات العلمية لها.

من خلال إدراكنا للأهمية القصوى لظاهرة "العولمة" وتأثيراتها السريعة المتلاحقة على الثقافة العربية، عبر وسائطها وأدواتها القادرة على الاختراق والوصول إلى منظومات القيم والتفكير لدى الإنسان العربي، تأتي هذه الدراسة كمحاولة للخروج برؤية عربية لظاهرة العولمة بشكل عام، وتأثير العولمة على الثقافة العربية بشكل خاص، ويصب هذا الجهد في اتجاه تكوين مدرسة عربية في علم الاجتماع لمعالجة مختلف الإشكاليات التي تواجه هذا العلم، وذلك من خلال الخروج عن السياق المألوف في دراسة القضايا الجوهرية، فما هو معتاد انتظار الآخر وترقبه حتى يبحث ويحلل ويقدم رؤاه، وعندئذ يقتصر دور الباحث العربي على الترجمة ومعالجة موضوع البحث من منظور الآخر، وفي هذه الدراسة يتم البحث من خلال رؤية المثقف العربي في المقام الأول، ويأتي ذلك في إطار الدعوة لتفعيل دوره ونقله من هامش المجتمع إلى قلبه، وهو دور جديد له، فمن مراقب لما يحدث، محتفظ بمسافة كافية تضمن له الأمان من خلال انتقائية محسوبة لموضوعات محددة، إلى صاحب رأي في مجمل القضايا المجتمعية والسياسية.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "الثقافة العربية والعولمة ؛ دراسة سوسيولوجية لآراء المثقفين العرب"

اقتباسات كتاب "الثقافة العربية والعولمة ؛ دراسة سوسيولوجية لآراء المثقفين العرب"

كتب أخرى مثل "الثقافة العربية والعولمة ؛ دراسة سوسيولوجية لآراء المثقفين العرب"

كتب أخرى لـ "محمد حسن البرغثي"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا