English  

أغرب القصص عن أباء وأمهات في جهنم

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
أغرب القصص عن أباء وأمهات في جهنم

أغرب القصص عن أباء وأمهات في جهنم

مؤلف:
قسم:أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
اللغة:العربية
الناشر: دار المحجة البيضاء للطباعة والنشر والتوزيع
تاريخ الإصدار:01 يناير 2007
الصفحات:239
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

التقينا مع الزوج القاتل الذي جلس في هدوء يبدو عليه الندم وقال: أريد الإعدام سريعاً حتى أتخلص من عذاب الضمير لقد قتلت أعز طفلتي لقد كانت زوجتي نكدية سببت لي الكثير من المشاكل.. كانت تصر على أن أشتري لها شقة جديدة بحجة أن الشقة الحالية لم تعد تصلح لأنها قريبة من أسرتي التي كانت تحدث بينها وبينهم الكثير من المشاكل لذلك كانت تريد شقة في مكان بعيد... قلت لها ومن أين المال الذي اشتري به شقة جديدة وأنا موظف بسيط لا أملك سوى مرتبي؟. قالت بلهجة آمرة عليك أن تتصرف لأني لا أستطيع العيش بالقرب من أسرتك...

قلت لها من يريد أن يطاع عليه أن يطلب المستطاع وتركتها وانصرفت... وعندما عدت أعادت علي ما قالته من قبل وكررت ذلك وكلما كانت تشاهدني تطالبني بترك منزل والدي واستئجار شقة جديدة في مكان بعيد... وبالفعل حولت حياتي إلى جحيم وكانت المشاجرات وغضبت عدة مرات... وفي آخر مرة كانت غاضبة فوجئت بها تعود إلى منزل أسرتها ومعها شقيقتها وزوجها ونجلتهما وبعض أقاربها وحاولوا إجباري على شراء شقة جديدة وقامت بتوجيه الشتائم لي أمامهم فتركت الشقة غاضباً وطلبت منهم مغادرة شقتي لكنهم رفضوا وأصروا على الإقامة معها لحمايتها مني.. هددتهم بإحضار الشرطة وبالفعل كنت في طريقي إلى قسم شرطة الساحل وأثناء ذهابي للقسم مررت بمحطة بنزين فقررت حرق الشقة تماماً حتى أتخلص من نكد زوجتي الدائم وفي لحظة شل في تفكيري اشتريت البنزين وعدلت عن فكرة الذهاب لقسم الشرطة وعدت إلى منزلي وطلبت منهم مغادرة الشقة وإلا أحرقتهم وفوجئت بزوجتي تقول لي في تحد (أو أنت راحل أحرقنا) ولم أشعر بشيء سوى أنني أقوم برش البنزين داخل الصالة وعليهم ثم أشعلت النيران وأسرعت بالخروج "كنت أهدد فقط ولم أكن أدري أن الأمر سوف يتطور إلى هذا الحد".

زوجتي هي السبب لقد كانت تعايرني بقلة حيلتي وقلة أموالي وتتعمد إهانتي أمام أسرتها والجيران لدرجة أنني عملت سائقاً على سيارة أجرة حتى أزيد دخلي من أجلها لكن كل ذلك لم يكف متطلباتها الكبيرة... كنت أقضي معظم الوقت خارج المنزل لكن كل ذلك لم يعجبها وحولت حياتي إلى جحيم إنها تستحق الحرق ألف مرة لكن الشيء الوحيد الذي يجعلني نادماً على الجريمة ابنتي إيمان التي احترقت بسبب أمها.. وصرح الأب قائلاً: "سامحيني يا إيمان سامحيني يا بانتي". تم استدعاء المهمل الجنائي لمعاينة الحريق كما تم استدعاء الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على الجثث المتفحمة وقامت النيابة بالاستماع إلى شهادة الابنة الناجية التي اتهمت والدها بكل ثبات... وقام المتهم بتمثيل الجريمة وسط سخط الأهالي والجيران الذين تجمعوا محاولين الفتك به لكن الشرطة أنقذته من بين أيديهم... وسجلت النيابة اعترافات المتهم التفصيلية وقررت حبسه بعد أن وجهت له تهمة القتل العمد.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "أغرب القصص عن أباء وأمهات في جهنم"

اقتباسات كتاب "أغرب القصص عن أباء وأمهات في جهنم"

كتب أخرى مثل "أغرب القصص عن أباء وأمهات في جهنم"

كتب أخرى لـ "علي الدرورة"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا