English  

كتاب أفي الله شك بحث في علاقة العلم بالإيمان

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
أفي الله شك؟ (بحث في علاقة العلم بالإيمان)

أفي الله شك؟ (بحث في علاقة العلم بالإيمان)

مؤلف:
قسم:الإيمان بالله
اللغة:العربية
الناشر: بيسان للنشر والتوزيع
تاريخ الإصدار:01 مارس 2004
الصفحات:167
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

في القرن التاسع عشر للميلاد شاع بين الفلاسفة نظرة مادية محضة في تفسير ظواهر إنسانية أو كونية. وقد ارتكزت هذه النظرة على "فيزياء نيوتن"-الفيزياء الكلاسيكية-ونظرية "دالتون" عن "الذرة" ثم "نظرية داروين" عن أصل الإنسان. وقد بدى للمراقب وكأن العلم وما يقدمه من اكتشافات مجرد وسيلة إثبات لمنظور مادي قديم.

بيد أن تطور العلم-بنية ومفاهيم ونظريات-في القرن العشرين أدى ‘لى حصار المنظور المادي وبالتالي وأد الأسس التي يرتكز عليها.

لم يعد هناك قسيمة أولية للمادة كما يزعم الفكر المادي فالعلم الحديث يقول هناك "إلكترون" له جوهر غريب لا يمكن قياسه ونواة للذرة تنحل في النهاية إلى "كوارك" وهو مفهوم نظري غير محسوس وغير مرئي ومن كل زوج خلق الخالق سبحانه اثنين فهناك المادة ومضادات المادة. وإذا أحلت الجزيء الأولى إلى "إلكترون" فأنت تتحدث عن "كهيرب" أو "كهرباء" وإن أحلته إلى مفهوم مجرد "الكوارك" فأنت تتحدث "ميتافيزيقيا".

هذا الكتاب يشرح كيف تحولت المفاهيم نتيجة للاكتشافات العلمية وخصوصاً في مجال الفيزياء النووية، وفيزياء الفلك، لتفرز في التحليل النهائي منظور يرسخ الإيمان بالله والتسليم بوجود الخالق سبحانه وتعالى.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "أفي الله شك؟ (بحث في علاقة العلم بالإيمان)"

اقتباسات كتاب "أفي الله شك؟ (بحث في علاقة العلم بالإيمان)"

كتب أخرى مثل "أفي الله شك؟ (بحث في علاقة العلم بالإيمان)"

كتب أخرى لـ "حمد المرزوقي"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا