English  

كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

حقوق النشر محفوظة
اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر

اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر

مؤلف:
قسم:علم فن النقش على الجواهر
اللغة:العربية
الناشر: غير متوفر
تاريخ الإصدار:
الصفحات:686
ترتيب الشهرة: 334,600 رقم 1 هو الأشهر !
رابط مختصر:نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

"هذا كتاب ألّفته في علم العقائد سميته "باليواقيت والجواهر" في بيان عقائد الاكابر حاولت فيه المطابقة بين عقائد أهل الكشف وعقائد أهل الفكر حسب طاقتي وذلك لأن المدار في العقائد على هاتين الطائفتين، إذ الخلق كلهم قسمان: إما أهل نظر، وإستدلال وإما أهل كشف وعيان.

وقد ألَّف كل من الطائفتين كتباً لأهل دائرته، فربما ظن من لا غوص له في الشريعة أن كلام إحدى الدائرتين مخالف للأخرى، فقصدت في هذا الكتاب بيان وجه الجمع بينهما ليتأيد كلام أهل كل دائرة بالأخرى وهذا أمرٌ لم أر أحداً سبقني إليه.

فرحم الله تعالى من عذرني في العجز عن الوفاء بما حاولته والتزمته، فإن منازع الكلام دقيقة جداً، وقد قال الإمام الشافعي رضي الله عنه لأبي إسحاق المزني: عليك بالفقه، وإياك وعلم الكلام، فلأن يقال لك أخطأت خير لك من أن يقال كفرت".

تصفح بدون إعلانات
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر"

اقتباسات كتاب "اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر"

كتب أخرى مثل "اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر"

كتب أخرى لـ "الشعراني"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا