English  

كتاب رائحة البحر

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

حقوق النشر محفوظة
رائحة البحر

رائحة البحر

مؤلف:
قسم:روايات إثارة ومغامرات مترجمة
اللغة:العربية
الناشر: دار البستاني للنشر والتوزيع
الترقيم الدولي:9773583609
تاريخ الإصدار:
الصفحات:240
ترتيب الشهرة: 379,579 رقم 1 هو الأشهر !
رابط مختصر:نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر
تصفح بدون إعلانات

وصف الكتاب

"وأنت؟ هل تحب زوجتك؟ فاجأته بسؤالها: بالطبع. أمسك بمعصمها الهش وهو يستمع إلى نبضها وأكمل: زوجتي ملاك. ابتسمت السيدة: إذن لا تحبها. نظر لها في دهشة: معذرة؟ إذا كانت ملاكاً.. لا تستطيع أن تحبها.. كيف تحب ملاكاً؟ لا يفهم قصد السيدة.. تنهدت وأكملت: تحتاج إلى امرأة، امرأة وليس ملاكاً. لم يجب.. اقترب منها.. ضغط على عينيها وهو ينظر لها: هل يوجد ألم هنا في عينيك؟ ألم أقل لك يا علاء.. الألم في عقلي.. من الغباء.. أكره الغباء. كتب شيئاً ’خر.. وقال في رقة: كل سنة وأنت طيبة.. أراك بعد العيد إن شاء الله. لو كان لي عمر طبعاً. أحياناً أتمنى أن أموت حتى أرحم نفسي من حماقات البشر.. ولكن إذا مت لن أرى وجهك الجميل مثلاً ولن آكل مانجو.. هل يوجد مانجو في الجنة؟ حتى المانجو الآن مغشوشة.. كالرجال! قام.. فقالت في سخرية: سلم على الملاك يا دكتور!"

عاد علاء عبد الله الطبيب إلى وطنه الإسكندرية من أجل أن يستنشق رائحة البحر... وهناك يجد للبحر روائح مختلفة وأحياناً كريهة. أما زوجته رانيا فهي الشابة المصرية بكل براءتها وجرأتها وجنونها. يتفاقم الصراع داخل علاء وخارجه ويجد نفسه يتأرجح بين اشتياقه لبريطانيا وجيهان زميلته ورغبته الجامحة في مصر ورانيا زوجته.

تصفح بدون إعلانات
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "رائحة البحر"

اقتباسات كتاب "رائحة البحر"

كتب أخرى مثل "رائحة البحر"

كتب أخرى لـ "ريم بسيوني"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا