English  

كتاب البصرة ذات الوشاحين التاريخ والسياسة والثقافة 2500ق م 4191 م

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
البصرة ذات الوشاحين (التاريخ والسياسة والثقافة) 2500ق م - 4191 م

البصرة ذات الوشاحين (التاريخ والسياسة والثقافة) 2500ق م - 4191 م

مؤلف:
قسم:الهوية والثقافة
اللغة:العربية
الناشر: مكتبة مدبولي
تاريخ الإصدار:
الصفحات:424
رابط مختصر:نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

البصرة .. مدينة ذائعة الصيت فى عالم التاريخ .. حافلة بحضارتها و ثقافتها وعلومها... خرج منها الكثير من العلماء المسلمين والأدباء والمفكرين ...إرتفعت بموج العلم والحضارة حتى أصبحت على رأس المدن . وغاطت فى بحور من الطفيان والصراعات والأعداء الذين وطاؤها .. ذاقت العز فى رحاب الخلاف الإسلامية ومجد المسلمين وشهدتها أيضا. وهى موجة تنحسر مخلفة وراءها أطلال السنين معا فى هذا الكتاب نجول فى متحف تاريخى يعرض لنا اهم محطاتها ومراحها بدءا من قديم الأزل عام 2500 قبل الميلاد محدثنا عن العرب والنبط واليونانيون والفرس والهنود والزنوج حتى يدخل بنا إلى الفتح السلامى لها واصفا لأحياءها وحماماتها واسواقها واسوارها .. أيضا لم ينسى ان يذكر لنا عن أقتصادها وفروعه من الزراعة والصناعة والتجارة وعن دورها الدينى متمثلا فى مساجدها. هذا بعد أن يكون أوجز لنا اهم مماركها التاريخية والعهود التى مرت بها عبر العصور مشيدا بهذا بناء جميل إكتملت له جميع عناصرة السياسية والتاريخية والثقافية لمدينة المدن .. مدينة البصرة.

تصفح بدون إعلانات
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "البصرة ذات الوشاحين (التاريخ والسياسة والثقافة) 2500ق م - 4191 م"

اقتباسات كتاب "البصرة ذات الوشاحين (التاريخ والسياسة والثقافة) 2500ق م - 4191 م"

كتب أخرى مثل "البصرة ذات الوشاحين (التاريخ والسياسة والثقافة) 2500ق م - 4191 م"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا