English  

الهوية القومية في السينما العربية دراسة استطلاعية مستقبلية

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
الهوية القومية في السينما العربية دراسة استطلاعية مستقبلية

الهوية القومية في السينما العربية دراسة استطلاعية مستقبلية

مؤلف:
قسم:الدراسات الاستطلاعية
اللغة:العربية
الناشر: الهيئة المصرية العامة للكتاب السلسلة: مشروع الألف كتاب الثاني نافذة على الثقافة العالمية
الترقيم الدولي:9770110027
تاريخ الإصدار:01 يناير 1986
الصفحات:136
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

قد يبدو للوهلة الأولى أن التعبير عن الهوية القومية في السينما العربية أمر غير واضح، خاصة وسط ركامات أفلام التسلية التي تحاول أن تبتعد عن كل ما يربطها بالواقع أو الاقتراب من مناقشة أي قضية جادة غير أن النظرة المتأنية تكشف عن محاولات عديدة وغزيرة أيضاً داخل هذه السينما، حتى ليبدو أن الاتهام الموجه إليها عن تصورها في ارتباطها بنبض الإنسان العربي اتهاماً فيه الكثير من الظلم. والحق أن التعبير المباشر عن الهوية العربية في شكلها العام من خلال قضاياها العامة لا يمكن أن يكون مطلباً عادلاً من السينما العربية. فالواقع القطري يحول بين السينما وهذه الغاية. وهو واقع لا يمكن تجاهله أو القفز عليه. كما أن اهتمام السينما القطرية بمشاكل مجتمعها المحلي لا يمكن النظر إليه دائماً نظرة ريبة واتهام بالدعوة إلى القطرية والتمزق، ذلك أن الفيلم المنتمي لأرضه المحلية، والذي يعالج مشاكل مجتمعه المحلي جداً، يمكن بقدر ما يملك من صدق المعالجة أن يكون في الوقت نفسه قومياً، طالما أن المفهوم عن القومية لا يعني إلغاء الفروق الخاصة للمحليات.

وطالما أن الفيلم لا يجعل من نظرته المحلية نقيضاً أو بديلاً عن النظرة القومية، فهو بالفعل يسلك طريقه نحو بناء الشعور القومي والتعبير عن الهوية. وهنا يمكن صياغة الأسئلة التالية عند مراجعة التجربة العربية في الفيلم مما يحدد لنا إطار البحث في الهوية القومية في السينما العربية إلى أي حد استطاع فن السينما العربية من خلال تجربته الفيلمية استعان هذا الفن الوافد ليصبح أداة طيعة في حوزتنا للتعبير عن هويتنا القومية؟ ما هي مظاهر القصور؟ ولماذا، وما هي الصورة التي يجب أن يكون عليها الفيلم في معالجة هذه القضية، وكيف يتم ذلك في حدود فن الفيلم كفن؟ هذا وأن العامل الحاسم في تحديد مسار الفيلم ليس هو عامل الفن وحده. لا شك أن الاقتصاد والسياسة (مدى الحرية المتاحة بالذات) والإمكانيات البشرية والتقنية المتاحة، كلها تتصل في تحديد مسار الفيلم شكلاً ومضموناً. ولكن حتى يمكن توظيفها لوضع الفيلم على مساره الصحيح، لا بد من تحديد الصورة المبدئية لما يجب أن يكون عليه الفيلم أصلاً. ومن هنا تأتي أهمية هذا البحث في محاولة تحديده لهذه الصورة المطلوبة، بناء على دراسة الواقع الفني للتجربة الفيلمية. والبحث هو محاولة استطلاعية لوضع هذه الحصيلة من الأفلام، الغزيرة نسبياً داخل إطار قابل للدراسة، في مجال تحديد العلاقة بينها وبين التعبير عن الهوية القومية.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

اقتباسات كتاب "الهوية القومية في السينما العربية دراسة استطلاعية مستقبلية"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "الهوية القومية في السينما العربية دراسة استطلاعية مستقبلية"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة

كتب أخرى لـ هاشم النحاس

كتب أخرى في الدراسات الاستطلاعية