English  

رحلة المغربي إلى تريم المسمى بذل النحلة لمن يحب الناصحين الكرام الأجلة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
رحلة المغربي إلى تريم المسمى بذل النحلة لمن يحب الناصحين الكرام الأجلة

رحلة المغربي إلى تريم المسمى بذل النحلة لمن يحب الناصحين الكرام الأجلة

مؤلف:
قسم:كرامة المرأة
اللغة:العربية
الناشر: دار الحديث الكتانية
الترقيم الدولي:9789954698037
تاريخ الإصدار:01 يناير 2017
الصفحات:231
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

مدينة تَريم بفتح فكسر، من كبريات المدن التاريخية، تقع على نهاية وادي حضرموت، قيل أنها سميت على اسم تريم بن حضرموت بن سبأ الأصغر، حوالي القرن الرابع قبل الميلاد خلال العصر السبأي، وقيل على عهد التبابعة خلال القرن الرابع للميلاد، ثم صارت بعد الإسلام من الحواضر الكبرى، ومن أهم مراكز إنطلاق الدعوة الإسلامية نحو أفريقيا وآسيا، وعرفت حركة علمية قوية بفضل المساجد والمساجد والأربطة والزوايا والمكتبات التي أسسها وقام على تدريس العلوم الشرعية بها عدد من كبار العلماء.

فقد جاء في كتاب النور أنه اجتمع فيها في عصر واحد من العلماء الذين بلغوا رتبة الإفتاء ثلاثمائة رجل، حتى أن شوارع تريم صارت "شيخ من لا شيخ له".

من ناحية أخرى، تعتبر تريم عاصمة السادة آل علوي الحسينيين ومركز تجمعهم وإنتشارهم في الآفاق نحو الهند والصين وأندونيسيا والفلبين وغيرهما، ينتسب آل باعلوي الجدّ الأعلى: علوي بن عبيد الله بن أحمد (المهاجر) بن عيسى بن محمد بن علي العريضي بن جعفر الصادق بن محمد الباقر ابن علي زين العابدين بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، كان أول من دخل منهم إلى حضرموت أحمد بن عيسى المعروف بالمهاجر، الذي وفد عليها من البصرة سنة 317هـ، مع سبعين من أهل بيته، حيث احتلوا الصدارة والتقدير لنسبهم الشريف وعلمهم وصلاحهم، خصوصاً على عهد الإمام محمد بن علي المعروف بالفقيه المقدم، الذي انتسب إلى مشرب التصوف على طريقة أبي مدين الغوث المغربي نزيل تلمسان المتوفي سنة 593هـ، وأحدث تحولاً كبيراً في المنهج الباعلوي، بكسر السيوف، خلافاً لجملة قبائل المنطقة، في إشارة رمزية للنزوع نحو السلم، وتقديم الجهاد بالدعوة والموعظة الحسنة على الجهاد بالسيف، فتمكنوا من بسط النظام بالسلطة المروحية، كما يقول إنجراس في كتابه "حضرموت"، وهو المنهج الذي استمرت تجلياته في عقبهم إلى العصر الحاصر، وتحقق به فتح عدد كبير من بلاد آسيا وأفريقيا التي دخلها الإسلام على أيديهم، ولا زال عقبهم بها إلى اليوم.

وقد تكاثر آل باعلوي بتريم حتى صار اسمها في معظم المصادر التاريخية ملازماً للقبهم، وتفرع فيها نسبهم إلى بيوتات كبرى: آل الحبشي، آل العطاس، آل الشاطري، آل الجعفري، آل الحداد… وغيرهم كثير ممن ذكرهم الشاطري في المعجم اللطيف وغيره، ومنهم من انقطع عقبه فيها.

أما على المستوى التحقيب التاريخي، فقد قسم ابن عبيد الله تاريخ السادة آل باعلوي في حضرموت إلى طبقات ثلاث: الطبعة الأولى من وصول الإمام أحمد بن عيسى المهاجر إلى حضرموت إلى مرحلة الفقيه المقدم، حيث كانوا على أزياء الصحابة وعلى هيئتهم وأسلمتهم، الطبقة الثانية، وهي بيت القصيد في هذا الكتاب، لأنها تمثل الإطار التاريخي لرحلتي المغربي ووالدة، اللذين شبها أهلها بالملائكة، وعليها مدار نص الكتاب هذا: "بذل النِّخلَةْ" الذي ذكر بعض بيوتاتها، إضافة إلى جملة من بيوتات العلم والصلاح بتريم من غير السادة، كآل بافضل، وآل باغشير.

وتمتد من عصر الفقيه المقدم إلى عصر العيدروس (وسماه الحبيب أحمد بن زين الحبشي "قطب الملأ") وفيها تم ترك السلاح والشروع في لبس الخوذة على المشرب الصوفي، الطبعة الثالثة: وتمتد من زمن العيدروس إلى نهاية القرن الثالث عشر للهجرة.

وقد كان منهم كبار العلماء والصالحين الذين ساروا على نهج السلف، واصطلح على مشايخهم بــ "الحبايب"، وربما جاز توسعة دائرة هذه الطبعة على العصر الحاضر.

وعليه، يمكن القول، أن يكتسي نص هذا الكتاب بأهمية إستثنائية في التراث العربي الإسلامي، كما وفي العصر الحاضر أيضاً، فهو من النصوص الرحلية المغربية النفسية التي تكشف عن جانب من التواصل العلمي والروحي بين بلاد المغرب وعموم بلاد اليمن عبر التاريخ، ثم إنه اجتمع فيه ما تفرق في غيره من مصادر التاريخ من أخبار السادة آل باعلوي، ونمط حياتهم وتفكيرهم، ومنهجهم في التربية والتعليم، مع جملة نفيسة من مناقبهم وجهودهم في خدمة المشرب الصوفي والمذهب الشافعي، مما جعله وثيقة ذات أهمية تاريخية وإنتروبولوجية مُعْتَبرَة في هذا الباب.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر

اقتباسات كتاب "رحلة المغربي إلى تريم المسمى بذل النحلة لمن يحب الناصحين الكرام الأجلة"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "رحلة المغربي إلى تريم المسمى بذل النحلة لمن يحب الناصحين الكرام الأجلة"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة

كتب أخرى لـ كاتب مجهول

كتب أخرى في كرامة المرأة