English  

تاريخ الفكر في العراق القديم

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
تاريخ الفكر في العراق القديم

تاريخ الفكر في العراق القديم

مؤلف:
قسم:حرب العراق
اللغة:العربية
الناشر: دار التنوير للطباعة والنشر، مكتبة السائح
الترقيم الدولي:9786589099628
تاريخ الإصدار:01 يناير 2010
الصفحات:347
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

هذا الكتاب هو قراءة معمقة ذات أسس منهجية ومعلومات موثقة تاريخية، وسياسية ودينية عن تاريخ الفكر في العراق القديم. يعتبر الأب "سهيل قاشا" أن الحضارة ليست ملكاً لأحد وأنها في تراوح دائم وأن العربي عليه أن يفتخر بشخوص إنطلقت من هذه البقعة وكان لها تأثيرها. فالعراق موجود تاريخياً ككيان جغرافي، ومفردة العراق منحوتة من إسم أورك وهي مفردة سومرية تعني مطلع الشمس أو الضياء أو النور. ومع هذا النور نتصفح التراث الفكري لحضارة بلاد مابين النهرين والتي نشأ الفكر فيها عام 2300 ق.م. يعتمد الكاتب في دراسته هذه على عدة مصادر، أهمها: الكتاب المقدس، كتابات مسمارية Cuneiforme على الخزف والأثاث إكتشفت عام 1842، المؤرخون القدماء أمثال "هيرودتس" مؤرخ يوناني، و"سترابون" جغرافي ومؤرخ، "ديودوس الصقلي" يضم الكتاب عدة عناوين تشكل مفاصل تاريخية هامة في تاريخ الفكر العراقي. يبدأ الكتاب بتسليط الضوء على التراث الفكري في بلاد ما بين النهرين، وأهم من وضع بصمة هم السومريون، والأكاديون، والبابليون، والكلدانيون، والآشورين وفيها يتطرق الكاتب إلى آدابهم، وعملية تنظيم الدولة والمجتمع وماهي شريعة حمورابي، قانون حمورابي، ثم ملحمة كلكامش وأسباب الطوفان السومري والبابلي وأين إستقرت السفينة. بعد ذلك يتطرق الكاتب إلى "قصيدة الخلق" (إينوما ايليش) مضمونها وأبعادها، يليها "أساطير الفردوس "سقوط الإنسان وقصة أدب ويضم عدة عناوين مشكلة القيم في فكر ما بين النهرين، كيف جاءت الرواية السومرية للأسطورة وكيف عرفت إينانا (أي عشتار)على هجر السماء والأرض وترك معابدها السبعة في بلاد بابل... وكذلك في الرواية السامية (البابلية) وكيف نزلت عشتار عند السومريين إلى العالم السفلي، لإضافة إلى نصوص أخرى عن آدم وحواء بدون طين، ونصان آخران باللغة اليونانية. أما العنوان الأهم في الكتاب فهو "ألواح التكوين البابلية وأيام التكوين التوراتية السبعة" وكيف قام اليهود آنذاك بتدوين نصوص التوراة في كتاب جامع شامل وأفكار العبرانيين في الخلق والتكوين، ثم يلي ذلك تعريف بالإينوما إيليش درة الفكر البابلي، وكذلك "سفر التكوين" وتفسيرات حول النصين ومقارنة بين النص التوراتي والنصوص السومرية والبابلية إلى رواية الطوفان وأخيراً تقديم الذبيحة والعهد الآلهي. يلي ذلك فصل عن الطقوس المتبعة في القوانين العراقية ومنها عقوبة الرجم وكيف تتم الصلاة يليها تعليق. أما أبرز ما سوف نكتشفه هو كتاب "برغوشا بيروسوس" الكلداني البابلي وفيه مقارنة بين المسيحية من جهة والوثنية من جهة أخرى والبرهنة على صحة المسيحية وبطلان الوثنية. يتبعها فصل عن أساطير بابل وتطور المعتقدات الدينية في الشرق الأدنى وكيفية تنظيم العبادة في بابل ومراتب الكهنة، ثم نتعرف على البانثيون السومري ويعني مجمع الآلهة.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

اقتباسات كتاب "تاريخ الفكر في العراق القديم"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "تاريخ الفكر في العراق القديم"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة

كتب أخرى لـ سهيل قاشا

كتب أخرى في حرب العراق