English  

طواحين الكلام

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
طواحين الكلام

طواحين الكلام

مؤلف:
قسم:النقد الأدبي مترجم
اللغة:العربية
الناشر:المؤسسة العربية للدراسات والنشر
تاريخ الإصدار:01 يناير 2000
الصفحات:244
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

تتحول (طواحين الكلام) بإرادة واعية من محيي الدين اللاذقاني إلى مرايا اجتماعية وفنية ووجدانية وسياسية للنفوس الحرة والعقول النيّرة الجسورة. وكما بدأ المؤلف طواحين كلامه بفاتحة النساء فقد اختتمها بالعشق، ومع ذلك، فليس الكتاب كله عن الحب وشؤون القلب والوجدان، بل فيه شعر وغناء من طبيعة أخرى، وفيه شخصيات عربية وعالمية مثيرة للجدل عاشت على حافة القلق والشكوك، وأبدت فناً مختلفاً وأدباً اخترق حجاب السنين، وظل محتفظاً بالنضارة والبهاء اللذين يلقيان بالمتمردين الأصلاء؛ ولأن السياسة صارت خبز الإنسان العربي في الألفية الثالثة، لم يستطع دون كيخونه المعاصر أن يهملها، وهذا لا يعني أنه استسلم لمنطقها الجاف البليد ولكنه أحالها إلى كوميديا سوداء، وسخر من عجرفة بعض ممارسيها، وكشف ما يحيط بهم من أوهام ومجاملات يتقطر من أطرافها الزيف والنفاق. لقد طمح محيي الدين اللاذقاني من وراء ذلك إلى أن تكون طواحين الكلام صوتاً للضعفاء والمقهورين ونبلاء الروح والضمير، محددة ذلك الطموح الذي حلم به (تربانتس) قبل عدة قرون.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "طواحين الكلام"

اقتباسات كتاب "طواحين الكلام"

كتب أخرى مثل "طواحين الكلام"

كتب أخرى لـ "محيي الدين اللاذقاني"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا