English  

امرأه من الوهم - شعر

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
امرأه من الوهم - شعر

امرأه من الوهم - شعر

مؤلف:
قسم:أدباء وشعراء مترجم
اللغة:العربية
الناشر:مؤسسة علوم الأمة للإستثمارات الثقافية
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

عن الشاعرة :: في منطقة الخليج التي تعد من مراكز الإشعاع العلمي والثقافي والأدبي نجد أسماء لها مكانتها المميزة في مجالات الأدب وفي الصفوف الأولى تقف الشاعرة القطرية العنود سعود ( عنود الليالي ) والتي تجسد الصورة المشرقة للشاعرة الخليجية فهي تمثل في شعرها روح التوازن بين مواكبة العصر والمحافظة على الأصالة ، بدأت موهبة الكتابة بالتشكل عندها في سن الطفولة وذلك من خلال المشاركة بإذاعة المدرسة وتنوعت مشاركاتها ما بين الإلقاء والتمثيل وتحية العلم، وفي سن الثامنة اختيرت من قبل إدارة المدرسة للمشاركة باحتفالات الجلوس.كانت بدايتها مع الرسم والتأمل ثم تحولت للكتابة القصصية والخواطر النثرية ثم الشعر . أول كتاباتها كانت تأملات إيمانية ونفحات روحانية مستوحاة من عظمة الخالق سبحانه وتعالى وعجائب قدرته في خلقه والوجود والطبيعة ، بدأت النشر الإلكتروني عام 2005، وأشرفت على بعض المواقع والمنتديات الأدبية وفتح لها النشر الإلكتروني الطريق نحو الصحافة الورقية حيث عملت محررة صحفية ومعدة للحوارات بجريدة الشرق القطرية وملحق القطري الفصيح ، نشرت باسمها واتخذت من الليالي كنية خاصة لها واسم الشهرة ،برعت بكتابة الشعر الفصيح والنبطي والنثر والخاطرة الشعرية ، قدمت نوعا من النثر يدخل فيه الشعر المقفى وكتبت عليه مجموعة كبيرة وهو أقرب للخاطرة الشعرية بحسب رأي النقاد والأساتذة إذ ساهم غياب الوزن حين ذاك عندها لخلق نوع آخر من الكتابة الشعرية الخاصة بها .ابتدعت الكتابة العنقودية بوصف الكتّاب لها وهو أسلوب خاص بها مثلت به عدة خواطر : (قل لي أحبك- عانقني كثيرا ).لم يقف الوزن عائقا أمام طموحها إذ انطلقت للشعر العمودي بعد تعلمها العروض الرقمي بفترة بسيطة على يد الأستاذ الكبير خشان خشان وساهمت بنشر هذا العلم وتدريسه مع بعض ذوي الاختصاص ثم توقفت. أقامت أول دورة الكترونية للعروض الرقمي مجانا وتم الإعلان عنها بجريدة الشرق والقطري الفصيح عام 2009. أعادت الكتابة على ايقاع الخبب وهو إيقاع غنائي شعري مستقل ونادر فأطلق عليها الأستاذ خشان خشان لقب مليكة الخبب ,ومن أشهر قصائدها الخببية قصيدة مدرستي أنت و التي اعتمدت مدرسة مستقلة بقطر تدريسها وتقطيعها رقميا ضمن مشروع تعليم طالبات الثانوية العروض الرقمي. قدمت العديد من الحوارات الصحفية لجريدة الشرق وملحق القطري الفصيح خلال الأعوام : (2005- 2010) وتولت إعداد صفحة (أنفاس الشعر الأدبية _القطري الفصيح ) لفترة ثم توقف الملحق لمدة عام وانقطعت عن الكتابة ، واستمرت فقط بجريدة الشرق بالحوارات الصحفية كل فترة وبالشعر بصفحة واحة الشعر . تنوعت مادة حواراتها ما بين الأدب والثقافة والفن والصحافة ومن أشهر الشخصيات التي حاورتها : (د. سعاد الصباح- الشاعر حمد محسن النعيمي- د. أحمد عبد الملك - ذهبية جابي ). أجرت حوارات صحفية الكترونية مع شخصيات أخرى خلال تواجدها بمجلة أوتار الإلكترونية مع السيدة لمياء البجاوي: ( كريم معتوق- صبيحة شبر- عطاف سالم – وغيرهم . قامت بتغطية أنشطة بعض مدارس قطر المستقلة .كما قدمت مقالات متفرقة عن سياسة التعليم عن بعد في قطر ،عن الطفل ، الكلمة وأثرها ، الحب وأنواعه . دشنت موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت عام (2010) والذي ضم أعمالها الصحفية والشعرية وبعض أنشطتها الأخرى ، تحرص كمبدعة حقيقية على التميز والتفرد والانفراد بتقديم نمط خاص بها وجديد وبعيدا عن تقليد الآخرين وتتبع خُطاهم لإيمانها المطلق بأن الإبداع بحر لا شاطئ له . - حصلت على لقب المجلة الشاملة في مسابقة أجرتها مجلة فواصل وتتضمن إعداد مجلة كاملة عام 2007 بمجهود شخصي منها . - اختيرت كشاعرة قطرية وضيفة شرف الليلة الأولى بفعاليات عد القصيد التي تم إطلاقها أول مرة عام 2009 ضمن احتفالات اليوم الوطني وقدمت فيها قصيدة فصحى بعنوان :ضميني يا قطر والتي كتبت خصيصا لهذه المناسبة و : "تباهي بعيدك "حيث شدت بها أمام الحاضرات ولاقت استحسان الجمهور النسائي . - صنفت ضمن أفضل ثلاث شاعرات في الخليج عام 2011م وذلك في استبيان التميز للأدب الشعبي في الخليج العربي والذي يرصد أعمال التميز في دول مجلس التعاون سنويا وتشرف عليه كوكبة من رموز الأدب والفكر. - أطلقت تجربة أدبية ثنائية مع الأديب الروائي غريب عسقلاني ، مزجت ما بين الشعر والبوح السردي (عزف ناي ) .وكذلك تجربة أدبية ثلاثية مع الروائي الفلسطيني غريب عسقلاني والشاعر المصري حسن سباق بفكرة مختلفة ومغايرة ( نبض السندريلا ) أعدها الأديب غريب عسقلاني بعد أن أثارت قريحته خاطرة قل لي أحبك والتي سبق نشرها بسنوات قبل ولادة التجربة الثلاثية، وكان هذا أثناء فترة انضمامها لمجلة أوتار العربية (تونس). أطلقت - سلسلة ألوان الحروف مع الفنانة التشكيلية خديجة الزين شامي بتعاون حميم بين الكلمة واللون تطرح فيه عدة قضايا إنسانية تقوم الفنانة برسم اللوحة وتقوم هي كشاعرة بترجمتها وتم نشر الأعمال صحفيا وتوثيقها رسميا ، ومن ضمن القضايا التي ناقشتها : (القدس والجوع والفقر وقسوة الأبناء ومرض التوحد والطلاق ). - نشر لها الكثير من المشاركات والمساهمات الشعرية في العديد من المطبوعات القطرية و الخليجية والعربية منها : (جريدة الشرق القطرية - الجريدة الكويتية - جريدة الدستور الأردنية - مجلة الريان القطرية - مجلة نقوش السعودية - مجلة زهرة الخليج الإماراتية – مجلة دنيا الرأي الفلسطينية ) وغيرها من الصحف والمجلات. تم استضافتها في العديد من نوافذ الإعلام منها : - وكالة عرار لأنباء الشعر العربي بحوار صحفي بواسطة الشاعرة فايزة النعيمي. - جريدة الشبيبة العمانية بملحق آفاق بواسطة الصحفي ناصر بو عون. - مجلة وضوح بواسطة الصحفية هدى العمادي. - مجلة الريان بواسطة الصحفية خولة الأجنف - مواقع ومنتديات أدبية مثل: ( دانة القلوب- صحيفة شمس دبي- مملكة الحب الخالد- رؤى الأدبية . من أبرز قصائدها الوطنية من الدوحة إلى الدوحة والتي ظهرت بفكرة جديدة لم يسبق التطرق لها حيث جمعت كل مدن ومناطق قطر الموضحة بالخريطة عبر قصيدة تحدثت فيها عن كل منطقة وبعض الأحداث والشواهد التاريخية بقطر ، وعوملت كتراث وتم نشرها بزاوية قطوف من التراث بجريدة الشرق وقدمتها مغناة مع الأستاذ أحمد بادوري بالتعاون مع استوديو المميز والرقمية – سكاكا - جدة . قدمت عمل أرض الحب مع المطرب السعودي يوسف العلي بالتعاون مع استوديو هاي لوك الإعلامي بالرياض ، ولها تجربة بالإنشاد الديني من خلال عملها مع د.ثامر أبوغلية بأنشودة دموع العين والأعمال معروضة بموقعها الرسمي، وباليوتوب. اتجهت للمجاراة الشعرية وقدمت نصوصا شعرية ناجحة منها : (رباعية الجرح النسائية أول عمل نسائي رباعي مشترك مع الشاعرات ليلى الوحيمد - ينابيع السبيعي - آية حرف) . ,وغيرها من المجاراة . - منحت العضوية في كثير من نوافذ الأدب والإعلام منها: (عضوية مدرسة بموقع العروض الرقمي- كاتبة في القطري الفصيح لمدة خمس سنوات- محررة صفحة أنفاس الشعر الأدبية لمدة عام- صحفية حرة- بجريدة الشرق القطرية " غير ملتزمة"- عضوة بحملة المثقفين العرب للدفاع عن أطفال غزة). عبد العزيز سليمان الفدغوش مشرف عام استبيان التميز للأدب الشعبي في الخليج – مشرف عام شبكة ومنتديات الشموخ الأدبية قصائد الديوان :: أتشك بحبي أجمل رجل بالعالم أشياء أخرى أصحاب الكأس أعصابي أكمل خطواتك التوحد امرأة من وهم امرأة ولدي مشاعر أوتاري بالدوحة نيسان الأخضر جوع الأرض زهرة الخمسين سفينة أحلامي شكرا ياوجعي صوت الألم ضميني ياقطر طلقتها طيور الحب غازلني غريب النبض فبراير عاد قالوا لي قلب الأطفال لازلت وتبقى لحن الحب لغة الماء ماذا تتصور مدرستي أنت وأفكاري معجزة الحب نور عيوني وتغيب وتنسى

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر

اقتباسات كتاب "امرأه من الوهم - شعر"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "امرأه من الوهم - شعر"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة

كتب أخرى في أدباء وشعراء مترجم