English  

كتاب رسائل إلى الخطيبة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
رسائل إلى الخطيبة

رسائل إلى الخطيبة

مؤلف:
قسم:أدب أمريكا اللاتينية مترجم
اللغة:العربية
الناشر:دار ورد
الصفحات:122
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 1 )
التحميل غير متوفر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

وصف الكتاب

قد لا يخطئ من يقول عن فرناندو بيسوّا إنّه أحد "روّاد" ذلك المزيج النادر من اندماج وتفاعل مختلف العناصر المتصادة، الإنسانية والثقافية والسلوكيّة والإجتماعيّة وسواها، التي لا سبيل إلى اندماجها في كيان بشري إلا بالمكايدات الشاقّة سعياً وراء تحقيق كينونة.. عابرة؟ في "ساعة إبليس" يقول بيسوّا تعبيراً عن ذلك: الإنسان لا يختلف عن الحيوان إلّا في كونه يعرف أنّه ليس حيواناً. إنّه الضوء الأول الذي ليس أكثر من ديجور مرئي. الحيوان يصبح إنساناً بسبب الجهل الذي يولد فيه.. والمعرفة هي لا وعي الجهل.

ليست "أوفيليا" إلا المرأة الوحيدة المذكورة في حياة فرناندو بيسوا، هي وحدها الشاهدة على ألق ذلك الرجل العديد الأنوات، المتخفي - دائماً كان - وراء أنداد بلا عدد، استطاع من خلالهم أن يصنع لذاته الواحدة أكثر من أفق...

"أوفيليا" جمَّعت رسائله الصغيرة في كتاب من الحجم الصغير، لتضعنا أمام دهشة أخرى من دهشات بيسوا.

هذا النص كِدْتُ أفقِدُ نَرجِسِيَتي ليس إلا إمتداداً لتلك الدهشة وذلك العشق الذي سرعان ما انطفأ.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 1 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "رسائل إلى الخطيبة"

اقتباسات كتاب "رسائل إلى الخطيبة"

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

كتب أخرى مثل "رسائل إلى الخطيبة"

كتب أخرى لـ "فرناندو بيسوا"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا