English  

الأوسمة الهاشمية والحاصلون عليها من العرب والمسلمين في جريدة القبلة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
الأوسمة الهاشمية.. والحاصلون عليها من العرب والمسلمين في جريدة القبلة

الأوسمة الهاشمية.. والحاصلون عليها من العرب والمسلمين في جريدة القبلة

مؤلف:
قسم:تاريخ الأحواز
اللغة:العربية
الناشر:جداول للنشر والترجمة والتوزيع
الترقيم الدولي:9786144182581
تاريخ الإصدار:01 يناير 2015
الصفحات:144
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

في عام 1334هـ، الموافق 1916م، أصدر الشريف الحسين بن علي من مكة المكرمة جريدته «القِبلة» التي استمرت في الصدور قرابة تسعة أعوام، وقد صدر منها (823) عددًا، إلى أن توقفت عن الصدور في عام 1343هـ الموافق 1925م، مما جعلها مصدرًا مهمًّا من مصادر التاريخ الحديث طيلة هذه السنوات.

وفي هذا الكتاب عكف الباحث عبد الله الرقيب الثبيتي على جريدة القبلة، واستخلص منها «الأوسمة الهاشمية» التي مُنحت لـ (773) من الشخصيات العسكرية والإدارية ورجال السياسة، ورؤساء العشائر ورجالات البادية وموظفي الحكومة، وغيرهم. وقد بلغ عدد الأوسمة الهاشمية (893) وسامًا.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "الأوسمة الهاشمية.. والحاصلون عليها من العرب والمسلمين في جريدة القبلة"

اقتباسات كتاب "الأوسمة الهاشمية.. والحاصلون عليها من العرب والمسلمين في جريدة القبلة"

كتب أخرى مثل "الأوسمة الهاشمية.. والحاصلون عليها من العرب والمسلمين في جريدة القبلة"

كتب أخرى لـ "عبد الله بن علي الرقيب الثبيتي"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا