English  

صباح الدمى

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
صباح الدمى

صباح الدمى

مؤلف:
قسم:قصص الأطفال مترجمة
اللغة:العربية
الناشر:الدار العربية للعلوم ناشرون
الترقيم الدولي:9786140121850
تاريخ الإصدار:01 يناير 2017
الصفحات:94
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

"صوفة" و"كتّان" و"دودو" و"كفكوف" أربع دمى تعيش معاً في بيت الدّمى الخاص بها. ذات صباح، يستقيظ هرهور باكراً، فيجد الظلام حالكاً، والجميع لا يزالون نائمين، فيعود لمتابعة نومه. وبعد قليل، يستيقظ "كفكوف" من نومه فيجد الغرفة مظلمة، ولا يستطيع معرفة حال الطقس بسبب الظلمة.

يحاول الجميع الجلوس إلى المائدة لتناول الفطور، فيبدأ الجدل بين الأصدقاء الأربعة لدى سعي كل واحد منهم إلى إثبات ملكيته لأحد الكراسي الثلاثة المحيطة بالمائدة؛ وبالتالي حقهُ في الجلوس عليه. ويستمر الأمر كذلك إلى أن يمرّ "هرهور" ويسألهم عن عددهم وعدد الكراسي الموجودة حول المائدة، وفي تلك اللحظة يدرك الجميع أن هناك كرسياً ناقصاً، ويتم إحضاره وتحلَّ المشكلة.

وأخيراً، وفيما الأصدقاء الأربعة يتناولون الفطور، يستغل "هرهور" انشغالهم بخلافاتهم كالمعتاد، ويلعق الحليب الذي انسكب من فنجان "صوفة" على الأرض.

"صباح الدُّمى" قصة طريفة من أدب الأطفال في لاتفيا تساعد الأهل في تعليم أطفالهم "آداب المائدة"، والترغيب بطعام الفطور، ومن ثم إقناعهم بضرورة تناول بعض الأصناف لنموهم.. فإن لم تأكل طعامك اللذيذ يا صغيري فسيأكله "هرهور"..

"أمّا إنْ لمْ تصدّق شيئاً.. فاسألْ صديقَنا الذّكيَّ هرهور..".

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "صباح الدمى"

اقتباسات كتاب "صباح الدمى"

كتب أخرى مثل "صباح الدمى"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا