English  

كتاب فلتكوني بخير

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

حقوق النشر محفوظة
فلتكوني بخير

فلتكوني بخير

مؤلف:
قسم:روايات إثارة ومغامرات مترجمة
اللغة:العربية
الناشر:الدار العربية للعلوم ناشرون
الترقيم الدولي:9786140118072
تاريخ الإصدار:
الصفحات:256
ترتيب الشهرة: 201,472 رقم 1 هو الأشهر !
رابط مختصر:نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

«فلتكوني بخير» عمل روائي للكاتبة الكويتية أروى الوقيان يقدم وعياً للحظة التاريخية، في إطار اجتماعي خاص، له هويته المحلية والاجتماعية والأيديولوجية ويكشف عن الاشتباك بالعالم والاهتمام بأحداثه وقد أعادت تشكيلها الكاتبة في سياق نص إبداعي، ورصد تشكل في حدود بناء قابل للقراءة والتفكيك.
في تظهير الحكاية تبدو الشخصيتان الرئيسيتان في العمل، الصحافي "فارس"، والأستاذة الجامعية "ريم" نمطين أيديولوجين واضحين في نص الرواية يُعبر كلُ واحد منهما عن وجهة نظر خاصة إلى الحياة؛ ويشكلان إطاراً نموذجياً تتشكل حدوده وفق جزئيات عديدة تكشف توجيهاً سردياً خاصاً، تتحرك في إطاره كل شخصية في إطار عالِم متغير ومفاجئ في أحداثه ووقائعه وشخوصه، يبدو فيه الحبّ شيئاً على قائمة الانتظار. وبهذا المعنى، سنشهد على قصة حبٍّ بين رجلٌ خُلق لرصد الموت والمأساة، وامرأة خُلقت وهي تحب الحياة، التقيا في غفلة من الزمن، وعاشا أزمة فراق لا تنتهي.
من أجواء الرواية نقرأ:
"كنت عاشقاً في قمة الخيبة، أتربع على عرشها كملك متوّج للخسائر.. يحدث أنني أحببت المرأة الأكثر عذوبة، ويحدث أنها أحبتني يوماً بجنون، ولكن لم يكن جنونها كافياً، لتقبل حياتي – كصحافي موت – كما كانت تُلقبني دوماً.. ولكني على يقين بأن حبها لي لم يكن كافياً.. وكم أحب فكرة أنها قد تكون سعيدة وهي بعيدة عني، متخلصة من هذا القلق الذي أسببه دوماً لها..
المشكلة أني التهمت حبها كجائع أفريقي.. قُدمت له وليمة "ديك رومي" في عيد الشكر، ما كنت لأكتفي، كنت دوما أريدها أكثر.. ما حدث.. أنها ليست لي.. قمة المأساة أن تعيش حبا يبدو مثاليا من كل النواحي، إلا في شيء واحد.. وهذا الشيء هو السبب في أزمة فراق لا تنتهي.. وكأنك عقدت صفقة مع إسرائيلي نذل بأنك لن تطأ موطنك مرة أخرى.. وأنت أرض طاهرة، حرمت على قلبي أن يطأها.. عجزت أن أنساك.. ولكنكِ نسيتني وعشت حياتك.. وكأني لم أكن.. وكأني لا أحد".

تصفح بدون إعلانات
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "فلتكوني بخير"

اقتباسات كتاب "فلتكوني بخير"

كتب أخرى مثل "فلتكوني بخير"

كتب أخرى لـ "أروى الوقيان"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا