English  

كتاب العاشقة الروسية روكامبول الجزء السابع

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
العاشقة الروسية: روكامبول (الجزء السابع)

العاشقة الروسية: روكامبول (الجزء السابع)

مؤلف:
قسم:روايات خيالية مترجمة
اللغة:العربية
الناشر:الياقوتة الحمراء للبرمجيات
تاريخ الإصدار:01 يناير 2017
الصفحات:231
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

وصف الكتاب

الجزء السابع من "روكامبول" وهو "العاشقة الروسية" للمؤلّف بونسون دو ترايل، لا يقل متعةً وروعةً عن باقي الأجزاء، فهو يتحدث عن العشق من ناحيتين مختلفتين، ويظهر في هذه القصة وجهان لهذا العشق، أحدهما يعبر عن صبوة الحب وعشق المحب الولهان، والآخر ينمي في نفس صاحبه الرغبة بالانتقام، وينطبق هذا الحال من العشق على العاشقة الروسية التي تعدّ بطلة هذا الجزء وهي "فاسيليكا"، وهي امرأة اختارت أن تخلع عنها رداء الحسن وتستبدله بسيفٍ من الانتقام المزيف، الذي وجهته لحبيبها "إيفان"، الذي وقع في حب باكارا، ورفع مَرتبتها لتكون في مرتبة الأشراف، وكانت هذه المنزلة الرفيعة التي منحها إياها سبباً رئيسياً في إشعال جمرة انتقامها منه، وليس في هذا ما يدعو للعجب، فالمرأة مثل الأفعى تماماً، إن أحبت ضعفت، وإن كرهت بخّت سمها على من تكرهه، واستبدلت رداء الحسن بنيران انتقامها وقهرها، وهذه هي شريعة الثأر والانتقام للدفاع عن مقدرات وقيمة الحب المتجسد في المعشوق وشخصه، الذي يتحمل كافة نتائج هذا الحب.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "العاشقة الروسية: روكامبول (الجزء السابع)"

اقتباسات كتاب "العاشقة الروسية: روكامبول (الجزء السابع)"

كتب أخرى مثل "العاشقة الروسية: روكامبول (الجزء السابع)"

كتب أخرى لـ "بونسون دو ترايل"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا