English  

كتاب الأسماك تضيء ايضا

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
الأسماك تضيء ايضا

الأسماك تضيء ايضا

مؤلف:
قسم:روايات حقيقية واقعية مترجمة
اللغة:العربية
الناشر:دار نون للنشر والتوزيع
تاريخ الإصدار:01 يناير 2015
الصفحات:196
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

فلا شأن لي بالسياسة، ولا فلاسفة السياسة، تأتي ثورة، تذهب ثورة، و أنا كما أنا لن أزيد أو أنقص، ولا علم لي إلا بثورة البحر والرياح و المطر، ولم أعلق آمالي يومًا إلا على سطوة النور، فنور القمر إذا عمّ البحر انعدم الصيد و نضب الرزق، و اختفى الخبز، ونُكست القلاع لكن في البيت يزيد الدفء وتنفلق الحكايات من بين شقوقه، إما إذا غاب النور وعمّ الظلام يصبح الصيد عيدًا يكثر معه الرزق، وتشد القلاع، وتتبارى المجاديف حتى تعود محملة بالخير، فرزقي معلق دائمًا بين السماء و الماء، ولا دخل لي بما يدور على الأرض، ولا بأهلها، و لن يختفي البؤساء من الأرض أبدًا حتى لو قامت كل يوم ثورة.. فالثورة لا تحول الأرض إلى جنة، ولا تحول الناس إلى ملائكة، بل تخلق أملًا للبسطاء، وتخلق مع الأمل طغاة جدد، يأكلون كل شيء، ويتركون للناس الفتات، حتى يموت الزرع ويجف النبع ويتساقط الناس جوعًا، فتقوم ثورة أخرى، ليأتي طغاة آخرون أكثر شبابًا و عنفوانًا، فالثورة ليست النهاية الرائعة التي يجب أن نصفق لها في كل مرة.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "الأسماك تضيء ايضا"

اقتباسات كتاب "الأسماك تضيء ايضا"

كتب أخرى مثل "الأسماك تضيء ايضا"

كتب أخرى لـ "محمد سامى البوهى"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا